رياضة

كلوب يذيق برشلونة ريمونتادا ثانية ع التوالي .. ليفربول بالأربعة يتجاوز برشلونة

قدم الألماني يورغن كلوب لمحبي كرة القدم مباراة تاريخية للذكرى، بقيادة فريقه ليفربول لنهائي دوري الأبطال بريمونتادا على برشلونة، هي الثانية على التوالي للفريق الكتلوني بدوري الأبطال.

وسبقت مباراة إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بين ليفربول وبرشلونة، تحليلات لمظهر يورغن كلوب في المؤتمر الصحفي ووصفوه بالخائف والمهزوز من المباراة التي خسرها في ذهابها بثلاثية نظيفة.

وقال بعض المحللين الرياضيين إن “كلوب غير قادر على الابتسام والمزاح مع الصحفيين كعادته، وذلك بسبب خوفه من نتيجة كارثية من برشلونة وخاصة بسبب الغيابات الكبيرة التي كان يعاني منها”، ولكن الألماني وضع برشلونة في “جيبته”.

وأقيمت المباراة على ملعب “الأنفيلد” (أرض ليفربول)، وبدأت بضغط لأصحاب الأرض منذ بدايتها وسجل أوريجي الهدف الأول في الدقيقة 7.

وكان هدف “أوريغي” بداية الريمونتادا الكبيرة على برشلونة، التي استبعدها كثيرون باستثناء أبناء الأنفيلد، خصوصا بعد الخسارة في الذهاب بثلاثية نظيفة وضعتهم خارج حسابات العودة وخاصة أن الخصم هو برشلونة.

وفي الشوط الثاني ظهر الريدز بصورة أقوى، وسجل فينالدوم البديل هدفين في الدقيقة 54 و 56، وضاع ميسي ورفاقه ولم يجدو مخرجاً لهم مما يحدث سوى أن يٌشاهدوا كما شاهد الجميع.

واستغل الريدز تخبط وضياع برشلونة وختم أوريغي الأهداف كما افتتحها في الدقيقة 79، بعد ركنية مررها له أرنولد بطريقة خادعت الجميع، وانتهت المباراة بفوز كبير وتاريخي لليفربول ولمدربهم كلوب.

يُذكر أن حارس ليفربول أليسون كان حارس روما في الموسم الماضي عندما حقق النادي الإيطالي ريمونتادا على برشلونة بثلاثية نظيفة بعد تأخره في مباراة الذهاب بهدفين.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق