رياضة

كسور وخلوع .. مباراة أنثوية “خشنة” تودي بلاعبات “محردة” إلى المستشفى

أصيبت لاعبتان من نادي محردة للسيدات بكسور، بعد مباراة مع نادي بردى، جرت يوم الجمعة 15 آذار الجاري، في ملحق دوري الثمانية للدرجة الثانية، في دوري كرة السلة.

وأوضح الكابتن فارس شموط، رئيس نادي محردة الرياضي، عبر برنامج “المختار”، الذي يبث عبر “المدينة اف ام”، وتلفزيون الخبر أن “اللاعبة الأولى أصيب بكسر في الفقرة الثانية عشرة في الظهر، والثانية بخلع في الركبة مع رض شديد، أدى إلى مشيها على العكاز وتثبيت الركبة لمدة أربعة أسابيع”.

وأرجع كابتن شموط السبب وراء الإصابات إلى أنه “خلال اللقاء كانت بداية اللعب معقولة مع تقدم لنادي محردة، ثم بدأت الإهانات تصدر من مدرب نادي بردى للحكام أمام الملأ ومراقب المباراة”.

وتابع “بدأت بعد ذلك خشونة قوية جداً خلال اللعب، وللأسف لم يستطع الحكام ضبط الخشونة الموجهة من طرف واحد، ليستمر الوضع حتى نهاية المباراة، وبدلاً من عودة اللاعبات إلى بيوتهن، رجعن إلى المستشفى للكشف عن الإصابات”.

وأضاف شموط أن “نادي محردة تواصل مع الاتحاد الرياضي العام، وطلب منه فتح تحقيق في الموضوع، وتوثيق المباريات القادمة من خلال تصويرها ليكون التحقيق موضوعي ونزيه، منوهاً إلى أن هناك “إصابات أخرى طفيفة ومتوسطة لكنها لا تعطل اللاعبات عن العمل”.

ويرى الكابتن أنه “على مراقب المباراة أخذ الإجراء المناسب فوراً، بعد تحريض المدرب، حفاظاً على سلامة اللاعبات”.

ويتمنى الكابتن شموط “عدم تكرار الأخطاء التحكيمية، وأن تكون الرياضة بهدف الرياضة فقط، وبدون خشونة متعمدة”.

يشار إلى نادي محردة الرياضي في محافظة حماه تأسس عام 1954، وصدر قرار في 14 آذار الحالي من الاتحاد الرياضي العام بترميم مجلس إدارة النادي من جديد.

تلفزيون الخبر



مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق