رياضة

كامل نجمي: أعتز بنادي الجزيرة وجمهوره .. وحاولت إظهار مظلوميته لكن أُسيء فهمي

أثارت حلقة يوم الأحد من برنامج “نبض الرياضة” الذي يقدمه الإعلامي كامل نجمي على شاشة الفضائية السورية، جدلاً على وسائل التواصل الاجتماعي ولاسيما جمهور نادي الجزيرة.

وأثارت الحلقة التي استضافت مدرب فريق الحرية محمد اسطنبلي ردود أفعال بعض جماهير نادي الجزيرة الذين اعتبروا أن مقدم البرنامج جار على فريقهم وقلل من شأنه قبل يوم من المباراة الفاصلة المؤهلة للدوري الممتاز بين الحرية والجزيرة.

تلفزيون الخبر التقى الإعلامي كامل نجمي لتوضيح ما حدث خلال الحلقة وعبّر نجمي عن اعتزازه بنادي الجزيرة مهنئاً كوادره وجمهوره بالتأهل، مؤكداً أنه “كان يقصد الحديث لصالح فريق الجزيرة ولم يقصد أي شيء آخر”.

وقال نجمي: “لم أشتم أحد ولم أسيء لأحد وبالعكس أنا تكلمت لصالح فريق الجزيرة الذي لا يملك إمكانيات نادي الحرية وقارنت ما صرفه الحرية ( 80 مليون ليرة) وتحضيراته للمباراة مع الامكانيات المالية المتواضعة لنادي الجزيرة”.

وأضاف نجمي “كنت أقول لمدرب الحرية الذي يعتبر فريقه مظلوماً كيف تعتبر نفسك مظلوماً وأنت صرفت 80 مليون بينما بعض لاعبي نادي الجزيرة يسكنون تحت مدرجات ملعب الفيحاء والبعض بغير مناطق وهي حقيقة وليست شتيمة”.

وأضاف نجمي “وضعت المقارنة لأظهر الظلم الواقع على نادي الجزيرة، ومثلاً كل لاعبي نادي الفتوة مع بعض الإداريين يسكنون في غرف تحت المدرجات في الفيحاء وهذا الوضع الذي فرضته الحرب وإمكانيات بعض الأندية”.

وحول البرنامج، قال نجمي “برنامج نبض الرياضة هو مختص بالرياضة الحلبية، ويتحدث عن تحضيرات الأندية الحلبية وظروفها وواجبي أن أتحدث عن نادي الحرية الذي يلعب مباراة فاصلة وفي نفس الوقت أعتز بنادي الجزيرة وليس لي مصلحة أن أهاجم أي نادي أو فريق آخر”.

وأضاف نجمي “في نفس الحلقة قلت أنني أعتز بنادي الجزيرة ومحافظة الحسكة خرّجت لاعبين كبار ومعظمهم أصدقائي لكن المشكلة البعض ينسى كل تاريخك ويخوّنك من أجل كلمة أُسيء فهمي فيها”.

يذكر أن فريق الجزيرة تأهل إلى الدوري السوري الممتاز بعد فوزه على فريق الحرية مساء الاثنين 2-0 في المباراة الفاصلة التي أقرها اتحاد كرة القدم بين الناديين.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق