رياضة

كافأه بدل أن يعاقبه .. اتحاد كرة القدم يسخر من الجمهور السوري من جديد

كرّم اتحاد كرة القدم ولجنة الحكام الرئيسية الحكم مسعود طفيلية بجائزة “حكم الشهر”، في خطوة فيها الكثير من الاستهزاء بالجمهور السوري الذي كان ينتظر معاقبة هذا الحكم بعد أن كاد يتسبب بكارثة في مباراة الاتحاد وتشرين .

وشهدت مباراة الاتحاد وتشرين، في الجولة ١٦ من مرحلة الذهاب، أحداثا مؤسفة عندما لم يتمكن الحكم من ضبط المباراة بحسب شهود بأرض الملعب .

ووقعت مشادة بالأيدي بين لاعب الإتحاد عبد القادر دكة ولاعب تشرين سامر نحلوس مع العلم أن اللاعبين كانوا موجودين على دكة الإحتياط، ما استدعى تدخل عناصر حفظ النظام بالهروانات على اللاعبين وقاموا بضربهم، وبالرغم من كل شيء لم يوقف الحكم المباراة.

وأصدر الاتحاد السوري لكرة القدم على إثرها مجموعة من العقوبات بحق ناديي تشرين و الاتحاد دون التطرق إلى الحكم .

وكتب الصحافي مازن الهندي ، المسؤول الإعلامي بنادي الاتحاد على صفحته في “فيسبوك” :
“أضحك معنا : تخيلوا ان الحكم مسعود طفيلية الذي قاد و((خرب)) مباراة تشرين والاتحاد في الدوري السوري لكرة القدم وأوصل الامور الى حافة الهاوية وأخطأ بالجملة والمفرق
كرم من قبل لجنة الحكام الرئيسية واتحاد الكرة وأعطي لقب (( حكم الشهر )) وهي الجائزة التي تمنح لأكثر الحكام تميزاً !”.

ويبقى السؤال ، لماذا يتم تكريم “ طفيلية “ وهو الذي الذي قاد مباراة الاتحاد وتشرين، التي تعتبر من أكثر المباريات التي شهدت أحداثا مؤسفة بين الفريقين وصلت إلى الضرب بالأيدي وانجرار الجمهور وراء الشغب بسبب سوء قراراته وضعف شخصيته في الملعب وعدم قدرته على ضبط الموقف ؟ .

مقالات ذات صلة

إغلاق