ميداني

قطع 450 ألف شجرة منذ سيطرة الاحتلال التركي على عفرين


بلغ عدد الأشجار المقطوعة في عفرين المحتلة 450 ألف شجرة، منها 100 ألف شجرة زيتون، منذ احتلال المدينة من قبل الجيش التركي والفصائل التابعة له، أواسط آذار 2018 على المنطقة.

وبحسب “منظمة حقوق الإنسان” في عفرين، فإن الأشجار المقطوعة في عفرين بريف حلب الشمالي الغربي، تتنوع بين أشجار زيتون وأشجار حراجية وأخرى معمرة نوعية.

وأضافت المنظمة، أن 50 ألف شجرة قُطعت بحجة فتح الطرقات وإقامة مقرات عسكرية للاحتلال التركي، كما قطعت 100 ألف شجرة زيتون في ناحية بلبل شمال عفرين وحدها.

وكان عناصر من “لواء سعد بن أبي وقاص” التابع للاحتلال التركي، أقدموا على قطع أشجار تعود لخمسة مدنيين من قريتيّ سنارة وهيجكه، تصل أعمارها إلى 40 سنة.

وعمدت قوات الاحتلال التركي في حالات كثيرة إلى إلحاق أكبر الأضرار بالحقول المزروعة بأشجار الزيتون، إضافة إلى قيامها بنهب منازلهم وافتعالها عشرات الحرائق في المنطقة، ما أدى إلى احتراق أكثر من 20 ألف شجرة مثمرة من الزيتون والفواكه وعشرات الهكتارات من الغابات الصنوبرية والحراجية.

يذكر أن منطقة عفرين تشتهر بزراعة أشجار الزيتون، إذ يبلغ تعدادها حوالي ثلاثة عشرة مليون شجرة تنتج أفضل أنواع زيت الزيتون، بواسطة عصر ثمار الزيتون الناضجة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">