العناوين الرئيسيةرياضة

“قد أعود”..فادي الدباس: مرحلتي ناجحة ولن أترشح لرئاسة اتحاد الكرة حاليا

قيّم فادي الدباس، رئيس اتحاد كرة القدم السوري السابق، فترة عمله في الاتحاد، ووصفها بـ”الناجحة بكل المقاييس”.

وقال الدباس في حوار لموقع “كووورة”، هو الأول له بعد فترة من غيابه عن الإعلام إنه: “لا يفكر في العودة لرئاسة اتحاد كرة القدم حاليا”، بسبب “عمله الخاص وسفره الدائم والطويل”.

وأكمل الدباس: ” قد أفكر من جديد بالعودة، في حال توفرت مقومات النجاح من منظومة عمل متكاملة، وخرجت من عملي السابق بالاتحاد، بضمير مرتاح”.

وبنى الدباس تقييمه لعمله لكونهم ” أعادوا الدوري لمرحلتين، بعد أن كان كتجمعات، وتعاقدهم مع مدرب ألماني على مستوى عالمي، وإقامة معسكرا في النمسا لأول مرة، والوصول للملحق الآسيوي”، وفق ما ذكر في حواره.

وقال الدباس: “الاستعداد للتصفيات الآسيوية الحالية، لم يكن مثاليا، والجميع يتحمل المسؤولية وخاصة اتحاد الكرة، الذي لم يضع استراتيجية واضحة للمنتخب”.

وأكمل الدباس انتقاداته لاتحاد حاتم الغايب، قائلا: ” الاتحاد المستقيل فشل بتأمين معسكر خارجي قبل انطلاق الدور النهائي من التصفيات، فلم يلعب الفريق سوى ودية واحدة كانت مع منتخب الجزائر للمحليين”.

وتابع الدباس الانتقاد: ” نبيل معلول مدرب كبير ولكن التعاقد معه كان في وقت خاطئ، وكذلك عدم حضوره لسوريا، واتحاد الكرة تعامل معه بشكل خاطئ وبدون أي حزم”.

ودخل الدباس إلى العمل الكروي في سوريا كنائب لرئيس الاتحاد الأسبق صلاح الدين رمضان عام 2015، قبل أن يتولى رئاسة الاتحاد في الفترة ما بين صيفي 2018 و2019.

ورغم نجاح فترة عمل الدباس في إعادة الدوري لوضعه الطبيعي، وإيصال منتخب سوريا للملحق الآسيوي، إلا أن تجربة المدرب الألماني “بيرند شتانغه”، لم تكن مرضية لعشاق المنتخب.

وفشل شتانغه رفقة المنتخب في بلوغ الدور الثاني لكأس آسيا 2019 في الإمارات، في البطولة التي شهدت هرجا ومرجا في مقر إقامة المنتخب، وسوء انضباط وتنظيم وخلافات عدة بين اللاعبين.

وطيلة عهد الدباس، لم ينجح أي من منتخبات الفئات العمرية، من التأهل لكأس آسيا، باستثناء المنتخب الأولمبي، الذي تأهل في 3 مناسبات متتالية، كما اختتم الدباس عهده بفشل ذريع مع المنتخب الأول، في بطولتي نهرو وغرب آسيا.

وكان لافتا أن تكون الإطلالة الإعلامية الأولى للدباس، بعد غياب طويل عن الساحة، بالتزامن مع استقالة اتحاد حاتم الغايب، الذي غادر متحملا المسؤولية عن النتائج الكارثية لمنتخبي سوريا، الأول والأولمبي.

يذكر أن اتحاد حاتم الغايب واتحاد فادي الدباس تقاسما ذات النهاية، فاستقال كلا الاتحادين، إثر هزيمة لحقت بالمنتخب الأول من لبنان، في عامي 2019 و2021.

تلفزيون الخبر

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق