ميداني

قاعدة جديدة للاحتلال الأمريكي بريف الحسكة

بالتزامن مع الإعلان عن التفاهم الأمريكي و التركي عن ما يسمى “المنطقة الآمنة” بدأ جيش الاحتلال الأمريكي بعمليات إنشاء مطار أو مهبط للمروحيات جنوبي غربي مدينة رأس العين بالريف الشمالي لمحافظة الحسكة على الحدود السورية – التركية.

وقالت مصادر محلية بريف محافظة الحسكة لتلفزيون الخبر إن “عناصر من الجيش الأمريكي مع عدد من الخبراء سيطروا على موقع ” التلة المرتفعة ” الواقعة في الجهة الغربية من قرية تل أرقم 12 كم جنوبي غربي مدينة رأس العين شمالي الحسكة”.

وتابعت المصادر أنه ” تم إعاد نقطة تابعة لقوات ” قسد” عنها بشكل نهائي لتصبح النقطة تحت سيطرة الجيش الأمريكي و رفع العلم الأمريكي عليها”.

وأضافت المصادر “بأن عناصر جيش الاحتلال الأمريكي هبطوا عبر طائرة مروحية منذ أيام في التلة ، ثم قدمت معدات و آليات ثقيلة جميعها تابعة لقوات ” التحالف الدولي ” حيث بدأت الآليات بتعييد الطريق الواصل “للتلة ” من ثم بدأت عمليات تسوية الأرض و فرشها بالبقايا و حجر المقالع، مع وصول شاحنات نقلت معدات عسكرية للنقطة المذكورة” .

وأشارت المصادر إلى أن ” عددا من الآليات الثقيلة، تقوم بنقل كميات كبيرة من بقايا الإنقاض إلى الموقع المذكور منذ أيام رافقتها أعمال تسوية للأرض داخل النقطة العسكرية، ليتم نزول المروحيات الأمريكية بسهولة”.

وأوضحت بأن” قرى تل أرقم القريبة من تل حلف و المتنبي و أم عظام و العنادية حتى قرية تل خنزير أو ما يسمى (قرى المغمورين) الواقعة جميعها جنوبي غربي رأس العين و المطلة على الحدود التركية أصبحت تحت سيطرة القوات الأمريكية”.

وتأتي هذه الخطوة الهامة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية تزامناً مع المحادثات التي أجرتها مع تركيا و التفاهم على إقامة منطقة آمنة شمالي سوريا في الأسبوع الماضي.

من جانب أخر طالب القائد العام لقوات “قسد” المدعو مظلوم عبدي في تصريح لوكالة أنباء “هاوار الكردية” “يجب أن تشمل “المنطقة الآمنة” المنطقة ما بين نهري دجلة والفرات كلها، لحفظها من تهديدات وهجمات تركية قد تحدث”.

وقال عبدي بأن تركيا تجري مباحثات غير مباشرة معهم وأن المباحثات في هذا الصدد لم تعطِ نتيجة بعد، وأضاف “نحن نستمر في المباحثات للوصول إلى صيغة”.

يشار إلى أنه مع إنشاء الولايات المتحدة الأمريكية مطارها الجديد في رأس العين ترتفع معه عدد القواعد العسكرية الأمريكية في المنطقة الشرقية من سوريا ، خصوصاً في محافظة الحسكة التي يصل عدد القواعد فيها إلى خمسة قواعد.

أولها قاعدة قرية تل حجر بريف بلدة رميلان و القريبة من حقول نفط الحسكة ببلدة رميلان ، وقاعدة منتج لايف ستون بريف الحسكة القريب، و قاعدة بلدة تل بيدر شمال الحسكة ، وقاعدة سكن الجبسة بالقرب من حقول نفط الجبسة النفطية الإستراتيجية في منطقة الشدادي جنوبي الحسكة .

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية أنشأت أول قاعدة عسكرية لها في سوريا في المحافظة الحسكة موقع “المطار الزراعي” القديم في قرية تل حجر في شهر تشرين الثاني من عام 2015 م.

عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق