تعليم

في ظاهرة جديدة.. التعليم المفتوح يستطلع آراء الطلبة بالبرنامج الامتحاني عبر “فيسبوك”

نشرت الصفحة الرئيسية لبرنامج التعليم المفتوح على موقع “فيسبوك” ، للمرة الأولى، خلال الفترة السابقة استطلاعات رأي موجهة للطلبة لمناقشة برامج الامتحان بصيغتها النهائية قبل اعتمادها.

وطرحت الصفحة مسودات للبرامج الامتحانية، ثم رصدت آراء الطلاب حول بعض المواد الامتحانية لكل سنة، ولكل برنامح في التعليم المفتوح، وعلى أساس الرفض، أنشأت إدارة الصفحة عدة استطلاعات ليصوت الطلاب عليها بالموافقة أو الرفض منها لسنوات مختلفة في برنامج المحاسبة، وإدارة المشروعات الصغيرة، كذلك برنامج الإعلام لساانواته المختلفة.

واستطلع تلفزيون الخبر آراء عدد من طلبة من مختلف برامج التعليم المفتوح حول الخطوة التي قدمت، حيث وجدت لمى طالبة في كلية الإعلام، السنة الثالثة أن “الخطوة لا بأس بها، لكن نرجو أن تحقق النتائج التي يحلم فيها الطلاب ببرنامج مقبول ويراعي الصعوبات المتفاوتة لكل مادة”.

وذكر محمد، طالب في برنامج المحاسبة، لتلفزيون الخبر أنه “شارك في استطلاع الرأي، واعجب بالفكرة، مشيداً بالخطوة التي فتحت المجال أمام الطلبة في التعبير عن رأيهم ببرنامج الأمتحان الذي يعد المرحلة الأهم قبل البدء بالامتحان، لا سيما أن لا وقت أمام طلبة التعليم المفتوح للدراسة حيث معظمهم إما يدرس في التعليم النظامي فرعاً أخر، أو لديه عمله الخاص”.

ويرى لؤي، وهو طالب في برنامج إدارة المشروعات التابع لكلية الإقتصاد أن “الفكرة ممكن أن تدخل القائمين على وضع البرنامج في دوامة لا نهائية، حيث أن كل طالب يعبر عما يجده مناسباَ لحالته الشخصية، كلٌ حسب ما لديه مواد من فصله أو من سنوات سابقة يريد التقدم إلى امتحانها هذا الفصل، ولا نأمل أن يوضع البرنامج على أساس المصلحة الخاصة لكل طالب”.

أما سارة اعترضت على الفكرة كونها “حيدت طلاب برنامج رياض الأطفال الذين لم تعرض عليهم مسودة البرنامج لمناقشتها، وهم فقط بانتظار الصيغة النهائية التي لا يعرفون شيئاً عنها حتى الآن”.

وكانت صفحة التعليم المفتوح تنشر بعد وضع المسودة الأولى استجابة تقول فيها إن “استجابة لنداء طلاب برنامج التعليم المفتوح في كلية (إعلام) في نظام التعليم المفتوح، يطرح البرنامح للمناقشة مرة أخرى”.

وذكرت الصفحة الاثنين 20 أيار أن تأخر صدور برنامج الامتحان النهائي حتى الآن “يعود للمناقشة واستطلاع الرأي الذي تم لكل برنامج على حدة، مبينة أكثر المواد التي تم النقاش حولها، ولأي سنة دراسية تتبع، وما الخطوات والنتائج التي توصل إليها النقاش مفصلاً في كل برنامج”.

وتبدأ امتحانات الفصل الثاني لنظام التعليم المفتوح خلال الأسبوع الاول من شهر تموز وتمتد لنهاية الشهر.

الجدير بالذكر أن هناك حوالي 70 ألف طالب وطالبة مسجلين في قوائم ملاك التعليم المفتوح في جامعة دمشق، ونحو 25 ألف طالب منقطع غير معروف وضعه الدراسي.

لين السعدي_تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق