ثقافة وفن

في أول تصريح لها بعد طلاقها الثاني .. أصالة نصري توبخ صحافية مصرية


لم تتمكن الفنانة السورية – البحرينية، أصالة نصري (50 عاماً)، كبح انفعالها في ردها على أحد الصحفيين، في أول حفلة لها بمصر بعد إعلان انفصالها بشكل رسمي عن زوجها الثاني، المخرج الفلسطيني، طارق العريان.

ووجهت إحدى الصحافيات سؤالاً لنصري، أشادت فيه “بإحيائها حفلاً خيرياً لدعم مريضات سرطان الثدي، حيث أكد المنظمون أنها لم تتردد ثانية عن الموافقة”، مطالبةً إياها “بالحديث عن الحفل”.

وانفعلت نصري على الصحافية، قائلة :”لاء ما تسأليني كلميني عن الحفلة، أكلمك أقولك إيه؟ يعني أكلمك أقلك عن شو؟ كانت حفلة وغنيت”.

ووجهت نصري بعد ذلك حديثها للصحافيين، قائلة : “ما تسألوني أسئلة مفتوحة هيك”، وتناولت زجاجة الماء وشربت منها.

ويعتبر الحفل الخيري الذي أحيته نصري تحت عنوان “بعشق حياتي”، هو الأول لها بعد إعلانها طلاقها من زوجها الثاني، حيث أطلت بفستان وردي اللون، الأمر الذي جعل بعض المواقع الفنية تطلق عليه اسم “فستان الانتقام”، رغم الانتقادات التي طالت تصميمه وشكله.

وأثارت علاقة نصري بزوجها الثاني شكوكاً كثيرة حولها من نهاية الصيف الماضي، لاسيما عندما لم يعد يظهر معها في حفلاتها وإطلالاتها الإعلامية.

وأشارت تسريبات صحفية من مصدر وصف بالمقرب من عائلة نصري، أن سبب الانفصال يعود لاكتشاف نصري تسجيلات صوتية بين العريان وفتاة عشرينية سوريّة الجنسية تدعى نيكول، يتفق فيها معها على قضاء إجازة نهاية الأسبوع في العاصمة البريطانية، لندن.

يذكر أن نصري تزوجت من العريان في 2006 بعد طلاقها بـ6 أشهر من زوجها الأول، المنتج السوري أيمن الذهبي، وأنجبت منه توأماً هما :علي وآدم، علماً أنه لديها من الذهبي ولدين أيضاً، هما: شام وخالد.

مقالات ذات صلة

إغلاق