العناوين الرئيسيةمحليات

فيه 71 شخصا .. صحة حمص تحدث مركزا للحجر الصحي للقادمين بطريقة غير شرعية

أحدثت مديرية صحة حمص مركزا للحجر الصحي المؤقت في المدينة الجامعية، مجهزا بـ 240 سريرا لاستضافة القادمين عبر الحدود الى حمص بطريقة غير شرعية، حيث وصل عدد المقيمين فيه الى 71 شخصا ليسوا مصابين بفايروس كورونا.

وقال مدير مركز الحجر الصحي المؤقت في المدينة الجامعية بحمص الدكتور غسان طنوس لتلفزيون الخبر إنه ” ضمن الإجراءات الاحترازية للتصدي لفايروس كورونا تم إحداث مركز للحجر الصحي المؤقت، ومجهز بكل المستلزمات الطبية اللازمة لاستضافة المحجور عليهم “.

وتابع طنوس ” وهو عبارة عن وحدة سكنية تضم 240 سريرا في كل غرفة سريرين، إضافة إلى نقطة طبية مؤلفة من ثلاثة طوابق، تم وضعها من قبل جامعة البعث تحت تصرف مديرية صحة حمص”.

وبين الدكتور طنوس أن “المركز مخصص لاستضافة الوافدين ممن عبروا الحدود إلى حمص بطريقة غير شرعية وغير مصابين بفايروس كورونا، حيث يتم مراقبتهم لمدة 14 يوما وهي فترة حضانة الفايروس”.

وأوضح الدكتور طنوس أن “المركز يعقم يوميا، و يوجد فيه حاليا 71 ضيفا، لم يظهر عليهم أعراض فايروس كورونا، حيث يتم تقديم وجبات طعام لهم ثلاثة مرات يوميا، إضافة إلى اجراء فحوصات طبية يومية صباحا و مساء “.

و بين الدكتور طنوس أنه ” ترسل المسحات بشكل يومي إلى المخبر بدمشق لإظهار النتائج، و أي حالة تؤكد إصابتها سيتم نقلها إلى مركز العزل الطبي في مشفى ابن الوليد ليصار إلى معالجتها”.

وأضاف مدير مركز الحجر الصحي المؤقت في المدينة الجامعية بحمص أنه “في حال وجود أي مرض آخر للشخص المستضاف، يتم متابعة علاجه وتقديم كل يلزم من معاينة طبية وأدوية لازمة “.

يذكر أن المركز تم تجهيزه يوم الأربعاء الماضي و بدأ العمل صباح اليوم التالي و يضم كادرا طبيا مؤلفا من 38 طبيبا و ممرضا و فنيا.

يشار إلى أنه يوجد في حمص مركز حجر صحي في حي بابا عمر يضم 15 غرفة تحتوي 15 سريرا، كما تم تجهيز مركز عزل طبي في مشفى ابن الوليد ويحوي على 25 سريرا ومجهز بغرف عناية مشددة و مخبر و غرفة أشعة.

 

تلفزيون الخبر – حمص


مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق