كاسة شاي

“فوربس”: 5 علامات على أنك شخص ناجح .. ماهي؟

قال موقع مجلة “فوربس”: إنه “يمكن الانتباه إلى عدد من المواصفات، التي إن امتلكها شخص ما تعد دليلاً على كونه إنسان ناجح سواء بعمله أو بحياته بشكل عام، حتى وإن لم يدرك الشخص ذاته كون تلك المواصفات إشارة على النجاح”.

ومن أول العلامات التي تدل على أن شخصاً ما ناجحاً هي “حينما لا يخشى التعبير عن نفسه والحديث بثقة، خاصة عندما يعلم أنه في كل مرة لا يتحدث عن مشكلة ما تحتاج إلى حل، يكلفه ذلك في عمله، مثلاً، خسائر مالية”.

وإن كان يخشى التعبير عن أرائه ومشاركة أفكاره، فممكن أن يبدأ بمحاولات بسيطة مع أشخاص مقربين ليشعر ببعض الأمان، مع إخبارهم أنه يسعى لتقوية ثقته بنفسه عند الحديث مع الآخرين، والاستعداد المسبق وكتابة ما يرغب في الحديث عنه وتحديد أهدافه من الحديث.

ومن تلك العلامات أيضاً، وهي الثانية “القدرة على التركيز على اللحظة الحالية والاستمتاع بها”، فوفقاً لدراسة أمريكية، يؤمن 90% من الأمريكيين أن الشعور بالسعادة هو المؤشر الأكبر على النجاح.

وحتى يكون الشخص قادراً على الاستمتاع باللحظة الحالية، عليه التدرب على “التأمل” بهدف التركيز على أنشطة يومه ومحاولة الشعور بالحماس كي يكون جزءاً من الروتين اليومي الخاص به.

ولا يعني التأمل الجلوس في وضع واحد والتنفس بطريقة محددة، وإنما يمكن التأمل أثناء المشي أو الجري أو العزف على آلة موسيقية ما أو حتى تناول طعام صحي بهدوء وغيرها من الأنشطة التي تساعد على إخلاء الذهن مما يشغله.

وفي العلامة الثالثة، لفتت المجلة إلى أن “8% فقط من الأشخاص الذين يضعون لنفسهم أهداف مع بداية كل عام جديد هم من يحققوها بالفعل، وبالتالي فإذا كان الشخص لا يخشى من الحلم بتحقيق هدف ما مهما بدى الأمر صعباً في البداية، فهو بالتأكيد شخص ناجح أو على الأقل لديه القدرة على تحقيق النجاح.

وأضافت المجلة أن “النجاح لا يعني كون الشخص محصناً من الفشل، بل العكس، فالعلامة الرابعة على النجاح هي تقبل احتمال الفشل وعدم السماح له عند حدوثه بالسيطرة على صاحبه لفترة طويلة، حيث أن الفشل يستمد معناه من مدى استسلامه له.

كما يجب أن لايخشى الشخص مشاعر الخوف من الفشل، وإنما فقط يحاول التعامل معها بشكل طبيعي ولا يعطيها أكبر من حجمها، ويتذكر ما تعلمه والخبرة التي اكتسبتها من أي فشل سابق يمكنه أن يساعده كثيراً.

أما عن العلامة الخامسة على أن شخصاً ما ناجحاً فهي مرتبطة “بنظرته لنفسه في حال كان على يقين أنه ليس مركز الكون، فهي في القدرة على التعامل بذكاء وتواضع مع الأشخاص المحيطين وأخذ احتياجاتهم ورغباتهم دائماً في الاعتبار، بغض النظر عن حجم ما حققه سابقاً من إنجازات”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">