ميداني

عودة الاشتباكات بين ” قسد ” و ” داعش ” بريف دير الزور

عادت الاشتباكات في الجيب الأخير المتبقي لتنظيم “داعش ” عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات بريف دير الزور الشرقي، على محاور عدة بين عناصر التنظيم من طرف، وقوات ” قسد ” المدعومة بطائرات ” التحالف ” الدولي من طرف آخر .

وتترافق الاشتباكات مع عمليات قصف صاروخي متواصلة تنفذها ” قسد ” بالإضافة لاستمرار الضربات الجوية من قبل طائرات “التحالف الدولي”، بعد تحسن الأحوال الجوية في المنطقة خلال الساعات الفائتة.

وكان تنظيم “داعش ” استعاد السيطرة يوم الجمعة على أجزاء من بلدة السوسة بريف دير الزور الشرقي، فيما تتواصل المعارك العنيفة الآن في محاولة من ” قسد ” لإبعاد التنظيم وطرده من كامل السوسة، بينما يسعى التنظيم لتثبيت مواقعه مجدداً داخل البلدة، بحسب مواقع إعلامية معارضة .

وقال ” المرصد السوري” المعارض، إنه وثق مزيداً من القتلى والجرحى بين طرفي القتال على خلفية المعارك المتواصلة المصحوبة بعمليات قصف جوي وصاروخي.

حيث ارتفع عدد قتلى التنظيم إلى 222 قتيل، بينما وصل عدد قتلى “قسد” إلى 120 قتيلا، منذ بدء العواصف الرملية في الـ 10 من تشرين الأول الجاري .

يذكر أن ريف دير الزور الشرقي تعرض المنطقة لعاصفة رملية استغلها تنظيم ” داعش ” ونفذ هجمات معاكسة وعنيفة نجم عنها مقتل ومصرع العشرات من عناصر الطرفين .

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق