فلاش

عميد كلية الإعلام وابن رئيس جامعة دمشق يمثلون سوريا بمؤتمر دولي لحرية الصحافة

فوجئ طلاب كلية الإعلام بمشاركة عميد كليتهم، برفقة ابن رئيس جامعة دمشق، وشابتين مجهولتين، في فعاليات اليوم العالمي لحرية الصحافة، التي تستمر لمدة ثلاثة أيام، في أثيوبيا.

وانتشرت صور على “فيسبوك” لعميد كلية الإعلام الدكتور محمد العمر، ومعه الطالب مجد قبابيبي، ابن الدكتور محمد ماهر قباقيبي رئيس جامعة دمشق، وصبيتين، لم يتم التعرف عليهما، أمام مقر الاتحاد الافريقي بأديس أبابا، مكان انعقاد المؤتمر الدولي لحرية الصحافة.

Image may contain: 9 people, people smiling, people sitting

وتساءل طالب آخر “نريد أن نطّلع على مشروع ابن رئيس الجامعة، ثم إننا نريد الكشف عن هوية الطالبتين المشاركتين، اللتين لا نعرفهما ونحن أبناء الكلية، ومشاهدة مشاريعهن التي رشحتهن للمشاركة”.

ونشرت صفحة “صوت و صورة من الجامعات السورية”، الساخرة على “فيسبوك”، منشوراً ذيلته بصورة للمشاركين، بينهم عميد كلية الإعلام وابن رئيس الجامعة.

وجاء في المنشور “ برسم وزارة التعليم العالي

برسم رئاسة جامعة دمشق

برسم اتحاد الصحفيين

الصورة من أمام مقر الاتحاد الافريقي بأديس أبابا بمكان انعقاد المؤتمر الدولي لحرية الصحافة الذي نظمته الأمم المتحدة من ١ حتى ٣ أيار ٢٠١٩ ولازم ابن رئيس جامعة دمشق يغير جو )..( ويمثلوا الصحفيين وحرية الصحافة وليس من حق الفقير والمتفوق في الاعلام هكذا تمثيل …”

Image may contain: 4 people, people smiling, people standing

وتعذر الاتصال بالدكتور محمد العمر عميد كلية الإعلام ، للوقوف على رأيه وتفاصيل المشاركة، وآلية انتقاء المشاركين، لوجوده في اديس ابابا.

واستضافت أديس ابابا فعاليات يوم حرية الصحافة لهذا العام بمقر الاتحاد الأفريقي، وارتكز موضوعه على الروابط القائمة بين الصحافة والديمقراطية، وينظم بالتعاون بين منظمة اليونسكو والحكومة الإثيوبية ومفوضية الاتحاد الإفريقي.

الجدير بالذكر أن احتفالية اليوم العالمي لحرية الصحافة حددتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”، لتحيي عبره ذكرى اعتماد إعلان ويندهوك التاريخي الذي تم في اجتماع للصحافيين الأفارقة في 3 أيار عام 1991.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق