تعليم

طلاب كلية الاقتصاد في جامعة تشرين يشتكون انخفاض نسبة النجاح.. والسبب “عطل جهاز التصحيح”

اشتكى عدد من طلبة كلية التجارة والاقتصاد في جامعة تشرين انخفاض نسب النجاح في أحد نماذج مادة التحليل الجزئي للسنة الأولى، بعدما تبين أن هناك مشكلة في جهاز التصحيح.

وبين الطلبة لتلفزيون الخبر أن “المادة المؤتمتة مؤلفة من نموذجين، وعند صدور النتائج كانت نسب نجاح أحد النماذج مقبولة بينما الآخر لم تتجاوز العشرين بالمئة”.

وأكد الطلبة أنه “بعد صدور النتائج، نشر على مجموعة الهيئة الإدارية الخاصة بالكلية، منشور يؤكد أن هناك عطل في جهاز التصحيح، أدى إلى عدم تصحيح آخر عشر أسئلة في النموذج”.

وأوضح الطلبة أن “النتائج صدرت بعد شهر من تاريخ التقديم، علماً أن علامات المادة المؤتمتة لا تتأخر بالصدور، نظراً لسرعة طريقة تصحيحها”.

وطالب الطلبة “بإعادة تصحيح المادة”، وذكروا لتلفزيون الخبر أنه “بعد نصف ساعة بينت إدارة الكلية أنه لا خطأ في العلامات أو التصحيح للأوراق ال٦٠٠، ومن لديه مشكلة، عليه أن يقدم اعتراض”.

وقال الطلبة إنهم “قاموا بتقديم اعتراض جماعي يمثل الدفعة، على علامات النموذج ذو نسبة النجاح المنخفضة، وهم الآن بانتظار نتيجة الاعتراض”.

ولفت الطلبة إلى أنهم “متأكدين من وجود خطأ ما في تصحيح المادة، وأنه من غير المنطقي الرسوب بها، لاسيما وأنه تسبب لبعضهم الحرمان من دخول الفصل الثالث، والترفع للعام التالي”.

ويحرم الطالب من الدخول إلى الفصل الثالث في حال حمله لأكتر من ثمانية مقررات، مما يلزمه إعادة العام كاملاً.

وتساءل الطلبة “لماذا لا تتم محاسبة دكتور المقرر الذي تنخفض عنده نسب النجاح، كما هو القانون الموضوع بحسب وزارة التعليم العالي؟”

يشار إلى أن نسب النجاح المنخفضة مشكلة تعاني منها مختلف الاختصاصات في عدة جامعات سورية حكومية، لاسيما المواد التحريرية غير المؤتمتة.

لين السعدي- تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق