ميداني

طفل بحزام ناسف يلقي قنابل على دورية تابعة للتنظيمات المتشددة في خان شيخون

ذكرت تنسيقيات المسلحين أن “طفلاً صغيراً لا يتجاوز عمره الـ ١٢ عاماً، قام بإلقاء عدة قنابل متفجرة على إحدى دوريات المدينة”.

وبحسب ناشطين “معارضين”، فإن “الطفل كان بانتظاره رجل يستقل دراجة نارية بعد إتمام مهمته بمنطقة الصوامع”.

وأوضح الناشطون أن “قنابل الطفل، الذي كان يرتدي حزاماً ناسفاً، لم يسجل انفجارها وقوع أي ضحايا”.

وتعاني مدينة خان شيخون، كغيرها من مدن وبلدات إدلب وريفها، من فلتان أمني، وسط اقتتالات داخلية متتالية بين التنظيمات المتشددة، التي تتبادل السيطرة على خان شيخون في كل اقتتال.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق