تعليم

طالبة تتوفى في مادة العلوم وتعود لتقديم مادة التربية الوطنية في حماة

توفيت إحدى الطالبات، من محافظة الرقة، تقدم امتحانات الثانوية العامة في محافظة حماة، بعد سحب ورقة الامتحان منها بمادة العلوم ثم عادت بعد يومين لتقدم مادة التربية الوطنية، وكل ذلك بحسب صفحات التواصل الاجتماعي.

واضطر مدير التربية المساعد للتعليم الثانوي بتربية الرقة، لنفي الحادثة عبر موقع”الوطن أون لاين”، وقال مدير التربية المساعد: “لا صحة لما تداولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي حول وفاة الطالبة (إيلاف الحسين)، بعد سحب ورقتها الامتحانية من قبل إحدى المراقبات، في مركز عدنان المالكي، بحي الحميدية بمدينة حماة”

وأكد المدير أن “كل ما تم تداوله عار عن الصحة، وحقيقة ماحدث أن الطالبة المذكورة أغمي عليها أثناء تقديمها امتحان مادة العلوم فنقلت إلى مشفى حماة الوطني وغادرته بعد تحسنها”.

وتابع “الطالبة المذكورة قدمت امتحانها، الثلاثاء، بمادة الوطنية كالمعتاد وهي سليمة معافاة، بينما وفَّتها مواقع التواصل الاجتماعي منذ يومين”.

وبين المدير المساعد أن “طالبة أخرى تدعى “عصرية الهندي”، أغمي عليها، الثلاثاء، أثناء تقديمها امتحانها بمادة الوطنية في مركز عبد الرحمن السفراني بمدينة حماة، ونقلت إلى مشفى حماة الوطني، وقدمت لها التدابير الطبية اللازمة ووضعها الآن مستقر”.

وعلى الرغم من أن وسائل التواصل الاجتماعي تعتبر من الوسائل التي لا تحظى بوثوقية في نقل الأخبار، إلا أن الأخبار تنتشر فيها بسرعة بسبب ضعف الحالة الإعلامية بشكل عام.

وفي سياق متصل، علم تلفزيون الخبر أن مديراً مهماً، يحظى بسمعة وأداء جيدين، تمت إقالته قبل فترة في طرطوس، بسبب حملة على “فيسبوك”، لم يكن يتحمل المسؤولية فيها إلا أنه كان لا بد من “إجراء“.

يذكر أنه سقطت مروحة على إحدى الطالبات، أثناء تقديمها الامتحان في حلب، خلال فترة الامتحانات الجارية، بالتزامن مع وجود وزير التربية في جولة له، وتعمد مدير التربية عدم الرد على تواصل تلفزيون الخبر معه، للوقوف على ما جرى، وتم الاكتفاء بتسريب الخبر عبر صفحات “الفيسبوك”، بصيغة ثناء على الوزير، لاطمئنانه على الطالبة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق