ميداني

صواريخ إيرانية تستهدف مواقع “داعش” بريف دير الزور الشرقي

أعلن الحرس الثوري الإيراني، يوم الاثنين، في بيان نشره موقعه الإلكتروني الرسمي أن “إيران أطلقت صواريخ على مسلحين في سوريا تلقي باللوم عليهم في هجوم على عرض عسكري بجنوب غرب البلاد يوم 22 أيلول”.

وأضاف الحرس في البيان أن “الهجوم وقع الساعة الثانية صباحاً بالتوقيت المحلي واستهدف قواعد ”لإرهابيين تكفيريين“ تدعمهم الولايات المتحدة وقوى إقليمية في شرق سوريا”.

وقال الحرس إن “الصواريخ الباليستية التي استخدمت في الهجوم قطعت مسافة 570 كيلومتراً لضرب الأهداف”، وهي ستة صواريخ أطلقت من غرب إيران باتجاه سوريا”.

وأضاف البيان أن “سبع طائرات مسيرة شاركت أيضاً في قصف أهداف للمسلحين خلال الهجوم الذي أسفر عن مقتل عدد من قادة المسلحين ودمر إمدادات وبنية أساسية يستخدمونها”.

وبينت مصادر ميدانية و محلية بريف دير الزور الشرقي لتلفزيون الخبر أن “الصواريخ الإيرانية استهدفت مواقع لتنظيم “داعش” في بلدة هجين و قرية السوسة شرقي دير الزور على الحدود العراقية السورية”.

وأضافت المصادر أن “الصواريخ دمرت مستودعاً للذخيرة و الأسلحة عائد للتنظيم في بلدة هجين حيث قتل عدد من مسلحي التنظيم ، في حين قتل متزعم للتنظيم من الجنسية العراقية في قرية السوسة”.

وكان الحرس الثوري أطلق صواريخ على مواقع “داعش” في سوريا العام الماضي بعد أن أعلن التنظيم مسؤوليته عن هجوم على البرلمان في طهران وضريح مؤسس الجمهورية الإسلامية آية الله الخميني مما أسفر عن سقوط ما لا يقل عن 18 قتيلاً وإصابة العشرات.

وأعلن كل من تنظيم “داعش” ومنظمة المقاومة الوطنية الأحوازية، وهي حركة انفصالية للإيرانيين من أصل عربي، المسؤولية عن الهجوم الذي أودى بحياة 25 شخصاً.

متابعة – عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق