العناوين الرئيسيةطافشين

صحيفة ألمانية: وفقاً للقانون الألماني “ممنوع” ترحيل اللاجئين السوريين

كشفت صحيفة “آزول برو” الألمانية تفاصيل جديدة بشأن قضية ترحيل اللاجئين السوريين، موضحةً أنه “استناداً إلى مكتب الهجرة واللجوء الاتحادي فإن هؤلاء اللاجئين يمنع ترحيلهم تبعاً للقانون الألماني المتعلق باللجوء”.

وأضافت الصحيفة أن “جميع اللاجئين السوريين والذين يزيد عددهم على 800 ألف شخص يحملون إما إقامات لجوء أو حماية (إقامة فرعية)”.

وتابعت: “بحسب القوانين الخاصة بالهجرة واللجوء يتمتع كل السوريين الحاصلين على إقامة حتى لو كانت مدتها 6 أشهر بالحماية، ولا يوجد خطر عليهم أو خوف من الترحيل”.

ولفتت الصحيفة إلى أن اللاجئين السوريين “لديهم نقاط قوة تخولهم البقاء في ألمانيا وعدم ترحيلهم”، موضحةً أنه “أثناء السنوات الثلاث الماضية قام مكتب الهجرة واللجوء بإعادة دراسة ملفات 97 بالمئة من اللاجئين السوريين وتبين أن لديهم أسباباً عديدةً للبقاء، بسبب الحرب وعدم استقرار الأوضاع في سوريا”.

وأشارت الصحيفة إلى أنه “حتى نسبة 3 بالمئة من اللاجئين السوريين والذين رفضت طلبات لجوئهم، لم يتم فعليا إلغاء الحماية عنهم وما يزالون يتمتعون بالحماية الفرعية في ألمانيا، ويستطيعون الطعن قضائياً في حال صدور قرار بترحيلهم”.

وأكدت الصحيفة أن “عدداً كبيراً من اللاجئين السوريين الذين دخلوا ألمانيا بين عامي 2015 و 2016 تمكّنوا من الحصول على الإقامة الدائمة، وهذا يعني أنهم يملكون حق الإقامة في ألمانيا مدى الحياة، ورغم أن الإقامة الدائمة مرتبطة باللجوء لكن في هذه الحالة يكون اللاجئ السوري حقق شرط الاندماج وله حق البقاء في ألمانيا حتى لو زالت أسباب لجوئه”.

ونوهت الصحيفة إلى أنه “حتى الآن أي بعد شهرين من قرار السماح بترحيل اللاجئين السوريين إلى بلدهم لم تطبق ولا حالة ترحيل، وعزت السبب في ذلك إلى عدم نية ألمانيا إعادة علاقاتها مع سوريا، مع عدم وجود أي تغييرات من شأنها أن تطمئن اللاجئين للعودة”.

وطالبت الصحيفة الحكومة الألمانية بإعادة فرض حظر الترحيل إلى سوريا، مشيرةً إلى أنه “على اللاجئين السوريين أن لا يقلقوا وأن يتابعوا حياتهم في ألمانيا لأن القوانين تحميهم ولا يمكن ترحيلهم على المدى المنظور في أقل التقديرات”.

يذكر أن وزراء الداخلية للولايات الألمانية قرروا في شهر كانون الثاني الماضي عدم تمديد حظر الترحيل إلى سوريا، مؤكدين أنه سيتم دراسة ملفات اللاجئين الخطرين والذين يصل عددهم إلى 89 شخصاً.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق