ميداني

شهيد وعدد من الإصابات بقذائف المسلحين على قرى السويداء

استشهد مدني وأصيب ثلاثة آخرون باعتداء جديد من مسلحي ريف درعا بالقذائف الصاروخية على القرى المتاخمة لها في ريف السويداء.

وبحسب “سانا”، فإن “مواطناً استشهد وأصيب ثلاثة آخرون جراء اعتداءات إرهابية بالقذائف على بلدة عرى بريف السويداء الجنوبي الغربي”.

وكان مسلحو ريف درعا الشرقي أطلقوا عدداً من القذائف الصاروخية مستهدفين المدنيين في حي النهضة ومحيط الملعب البلدي بالسويداء، ما تسبب بأضرار مادية.

واستشهدت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين بينهم امرأة يوم الأحد جراء اعتداء التنظيمات المتشددة المنتشرة في عدد من قرى وبلدات ريف درعا الشرقي بالقذائف الصاروخية على مدينة السويداء وقريتي الدور وحران في ريفها الغربي.

وذكرت “سانا” أن “وحدات من الجيش ردت على نقاط ومصادر إطلاق القذائف بالأسلحة المناسبة ما تسبب بتدمير تحصينات ومنصات إطلاق وإيقاع خسائر في صفوف الإرهابيين”.

وأفاد مصدر ميداني لتلفزيون الخبر في المنطقة الجنوبية أن “الجيش العربي السوري يواصل عملياته في ريفي السويداء الشمالي الغربي ودرعا الشمالي الشرقي ويحكم سيطرته على أغلب قرى وبلدات منطقة “اللجاة” بعد مواجهات مع المجموعات الإرهابية المنتشرة في المنطقة”.

وأضاف المصدر أن “منطقة اللجاة تشهد حالة من الفوضى والانهيار في صفوف المسلحين الذين يفرون أمام التقدم السريع للجيش في المنطقة بعد تدميره تحصيناتهم وتكبيدهم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد”.

وفي السياق، أعلن مركز التنسيق الروسي في حميميم عبر صفحته على “فيسبوك”، أن “القاذفات الروسية لا تستهدف مواقع مسلحي “الجيش الحر” أو “المعارضة المسلحة” على الإطلاق، وتقتصر مهامه على محاربة التنظيمات الإرهابية المتمثلة بتنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” اللذين يتواجدان بشكل علني جنوبي البلاد”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

Exit mobile version
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">