ميداني

شهداء وجرحى باعتداءات بالقذائف المتفجّرة على أحياء مدينة حلب

استشهد صباح الاثنين 30-7-2018، مدنيان إثنان وأصيب سبعةٌ آخرون بجروح، نتيجة اعتداء المجموعات المسلحة بالقذائف المتفجّرة على أحياء سكنية بمدينة حلب.

و قال مصدر عسكري لتلفزيون الخبر في حلب إن “المجموعات المسلحة المتواجدة في منطقة الراشدين في أقصى جنوب غرب مدينة حلب، قامت بالاعتداء بالقذائف المتفجرة على أحياء الحمدانية و مشروع 3000 شقة، و مشروع ٦٠٦، ما تسبب باستشهاد مدنيين إثنين، وإصابة سبعة آخرين بجروح متفاوتة”.

و أوضح المصدر أن “وحدة من الجيش العربي السوري ردت على أماكن إطلاق القذائف برمايات دقيقة، ما أدى إلى تدمير نقاط محصنة للمسلحين ومنصات لإطلاق القذائف”.

و قال رئيس الطبابة الشرعية بمدينة حلب الدكتور هاشم شلال لتلفزيون الخبر إن “الشهداء هم الشاب “محمد أيمن دعبول ابن علي” مواليد 1977، والشاب محمد حمصي ابن يوسف 1986، بالإضافة إلى سبع إصابات إثنين منهم في حالة خطرة”.

وأوضح الدكتور شلال أنه “تم نقل المصابين إلى مشفى الجامعة الحكومي بمدينة حلب لتلقي العلاج اللازم”.

وتنتشر في منطقة الراشدين وأطراف جمعية الزهراء السكنية وقرى ريف حلب الجنوبي الغربي، مجموعات مسلحة تعتدي بالقذائف على الأحياء السكنية المجاورة.

تلفزيون الخبر – حلب

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">