ميداني

شباب الحسكة يهبّون لنجدة أشقائهم: 400 شاب يشاركون في تحرير ريف الدير

التحق أكثر من 400 عنصراً من قوات الدفاع الوطني من أبناء محافظة الحسكة، بالجيش العربي السوري والقوات المسلحة، للمشاركة بمعارك تحرير ما تبقى من مناطق في أرياف محافظة دير الزور من تنظيم “داعش”.

ولا تعد هذه الدفعة من المقاتلين الأولى من نوعها، بل سبقتها دفعات كثيرة من المتطوعين الشباب والرجال من عناصر القوات الرديفة والمقاتلة من أبناء محافظة الحسكة، الذين شاركوا في تحرير مناطق عديدة في حماه و تدمر و حلب و دير الزور.

وكانت مجموعات من الشباب المتطوعين من أبناء محافظة الحسكة التحقوا بالقوات العسكرية، خصوصاً مع بدء العمليات العسكرية المنطلقة من مدينة السخنة لتحرير محافظة دير الزور، وكان لهم دور كبير بتحرير مناطق السخنة و كباجب و الشولا بريف دير الزور الغربي ومعركة البانوراما الأخيرة.

كما انضمت مجموعات متعددة من القوات الرديفة للجيش العربي السوري، التي كانت محاصرة وقتها في مدينة دير الزور، وارتقى عدد كبير منهم شهداء، كان أبرزهم المجموعة المقاتلة التي استشهد جميع عناصرها في محاولتهم فك حصار “داعش” على مطار دير الزور العسكري في منطقة المقابر في شتاء عام 2016.

عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

إغلاق