اقتصاد

سوريا والأردن تعدان خطة لإعادة تشغيل المنطقة الحرة المشتركة

بدأ الجانبان السوري والأردني بإعداد خطة لإعادة تشغيل المنطقة الحرة السورية الأردنية المشتركة من جديد بعد تعطل دام سنوات.

وأوضح مدير عام المنطقة الحرة السورية الأردنية المشتركة الدكتور خالد الرحاحلة، بحسب صحيفة “الرأي” الأردنية “أن الخطة التي يتم الإعداد لها حاليا سيتم رفعها لمجلس الإدارة عند أول اجتماع.”

وأضاف “أن العمل ينصب حاليا على إعادة تأهيل المنطقة من جديد لا سيما البنية التحتية بما يضمن توفير متطلبات إعادة تشغيلها بفتحها أمام المستثمرين.”

وأكد الرحاحلة أن هنالك ما يزيد عن (550) عقدا مبرما ما بين المنطقة ومستثمرين، متسائلا عن إمكانية عودتهم جميعا من عدمها، لمرور فترة زمنية ليست قليلة على إغلاق المنطقة.

وفي تصريحات سابقة، كشف الرحاحلة عن وجود 65 موظفا منهم 31 أردنيا و34 سوريا يعملون حاليا على تفقد المنشآت في المنطقة لصيانتها وإعادة تأهيلها.

وأكد، أن تأهيل المنطقة سيكون بتمويل ذاتي من “شركة المنطقة الحرة السورية الأردنية”، دون تحميل حكومتي البلدين أي تكاليف، ورجح عودتها للعمل في 2019.

وكانت وزارة الداخلية أعلنت عن إعادة تفعيل وتشغيل المنطقة الحرة مع سوريا على الحدود بين البلدين بعد توقف العمل فيها منذ العام 2015.

وبحسب خبراء اقتصاديين أردنيين، فإنّ إعادة تشغيل المنطقة سيسهم في تطوير القطاعات التي تتطلبها الصناعات الأردنية والسورية على حد سواء، ويعزز فرص التعاون الاقتصادي بين البلدين في مختلف المجالات، ويفتح المجال لإقامة استثمارات جديدة.

يذكر أن معبر نصيب الحدودي بين سوريا والأردن أعيد افتتاحه في 15 تشرين الأول 2018، بعد إغلاق استمر نحو ثلاثة سنوات نتيجة سيطرة الجماعات المسلحة عليه.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق