ميداني

روسيا: وقف إطلاق النار في إدلب مسؤولية تركيا

أعلن الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن “موسكو وأنقرة متفقتان على ضرورة تحقيق وقف إطلاق النار في إدلب”، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن “هذه مسؤولية الجانب التركي”.

وأضاف بيسكوف، في مؤتمر صحفي، الجمعة، بحسب موقع “RT”، أنه “من الضروري حقاً وقف إطلاق النار في إدلب، ومن الضروري تحقيق ذلك لأن الإرهابيون يطلقون النار على الأهداف المدنية التي يتواجد فيها عسكريونا بمن في ذلك في (قاعدة) حميميم”.

وذكر في الوقت ذاته، أن تحقيق ذلك “وفق الاتفاقات التي تم التوصل إليها في سوتشي هو مسؤولية الجانب التركي”، متابعاً “المهم هنا هو أعمال شركائنا الأتراك، والتعاون بين روسيا وتركيا لتحقيق هذا الهدف”، بحسب تعبيره.

ونفى المسؤول الروسي الحديث عن وجود خلاف مع تركيا في رد له على أحد الصحفيين بالقول: “لايمكن الحديث هنا عن أي خلاف، من الضروري حقاً وقف اطلاق النار مع إدلب”.

ويأتي ذلك، إثر اتصال هاتفي أجراه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين بشأن وقف إطلاق النار في إدلب.

يذكر أن هذه المنطقة تخضع إلى اتفاق بين تركيا وروسيا في “سوتشي”، في أيلول 2018، نص على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق