اخبار العالم

روسيا مدافعة عن إيران: لا تنتهك التزاماتها النووية ونرفض الضغط عليها

قال المبعوث الروسي إلى سورية الكسندر لافرينتيف، إن “روسيا أبلغت الولايات المتحدة و”إسرائيل” رفضها الضغط على طهران وبأن إيران صديقة وشريكة استراتيجية لروسيا”.

ونقلت وسائل الإعلام عن لافرينتيف تأكيده أن “روسيا أبلغت واشنطن وتل أبيب أيضاً معارضتها لـ “فرض الضغط الأقصى على إيران”، معتبراً أنّ “هذه الضغوطات غير مجدية”.

وقال المسؤول الروسي “قلنا بصراحة في الاجتماع الثلاثي إنّ إيران بلد قوي في المنطقة وهي صديقة وشريكة استراتيجية لروسيا”، مستبعداً بقاء إيران في الاتفاق النووي بشكل أحادي “دون الاستفادة منه ودون التزام باقي الأطراف بتعهداتهم”.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أكد في وقت سابق يوم الثلاثاء أن إيران “لا تنتهك التزاماتها المنصوص عليها في الاتفاق النووي برفعها مستوى تخصيب اليورانيوم”.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي عقب مشاركته في اجتماع لدول منظمة الأمن والتعاون في أوروبا عقد بسلوفاكيا: “بالطبع لا مصلحة لدينا في حدوث تصعيد للوضع حول إيران والمنطقة بشكل عام ونأمل في ممارستها ضبط النفس”.

وتابع ” لكن لا يمكننا التغاضي عن الحقائق الموضوعية التي تكمن في أن إيران عندما بدأت زيادة مستوى تخصيب اليورانيوم وتجاوزت الحد 3.67 بالمئة وصولا إلى 5 بالمئة وربما أكثر لاحقا لا تخرق أيا من معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية واتفاق الضمانات مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية”.

يذكر أن الاجتماع الثلاثي في 25 حزيران الماضي بمشاركة كل من سكرتير الامن القومي الروسي نيكولاي باتروشيف ومستشار الامن القومي جون بولتون ومستشار الأمن القومي “الإسرائيلي” مئير بن شابات حيث تم بحث الوضع في سورية ومغادرة القوات الاجنبية منها.

وتصريحات لافرينتيف جاءت على هامش زيارة إلى ايران التقى خلالها أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني، ومساعد وزير الخارجية الإيرانية، علي أصغر خاجي، وبحث معهما التطورات في سوريا واجتماع أستانا المقبل.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق