سياسة

رمضان قادروف: نؤيد أعمال القوات الحكومية والروسية ضد الإرهابيين في إدلب

أعلن رئيس جمهورية الشيشان، رمضان قادروف، أن بلاده تؤيد أعمال القوات السورية الحكومية، والقوات الجوية الروسية ضد الإرهابيين في إدلب بسوريا.

وفي حديث لوكالة “انترفاكس”، قال قادروف: “أعتقد أن أي انقطاعات وفواصل في مكافحة الإرهاب أمر مستحيل، وحتى اليوم يوجد هناك الآلاف من الإرهابيين في إدلب”.

وأضاف قادروف “وفي سوريا وجهت القوات الجوية الروسية ضربة ساحقة على “دولة إبليس”، التي تم إنشاؤها للإطاحة بالدولة السورية، وتقسيم سوريا وجر بلدان المنطقة إلى نزاعات عسكرية طويلة الأمد، يمكن أن تتحول إلى نزاعات عالمية في أي لحظة”.

واتهم قادروف الدول الغربية بأن “سياستها تطيل عملية القضاء على الإرهابيين في إدلب”، مبيّناً أنه “عندما ظهرت هناك إمكانية حقيقية للقضاء على مراكز الإرهاب، بدأت الدول الغربية الرئيسية الحديث عن جماعات “معتدلة” في إدلب، الأمر الذي أطال عملية القضاء على الإرهاب وقاعدته المالية”.

وأوضح قادروف أن “عسكرياً شيشانياً واحداً من المشاركين في قوات حفظ السلام في سوريا، قتل أثناء هذه العمليات”.

وشدد الرئيس الشيشاني على “ضرورة القضاء على كل مركز للإرهابيين، وإلا فلا يمكن التنبؤ بعواقب أعمال الإرهابيين في كل أنحاء العالم”.

ويعتبر الرئيس رمضان قادروف واحداً من أكثر الشخصيات قرباً إلى الكرملين، وأعلن عدة مرات وفي عدة مناسبات أنه يهب حياته دفاعاً عن روسيا وعن الرئيس فلاديمير بوتين وكتب ذلك على صفحته على “فيسبوك”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق