فلاش

رغم إعلانه “تخفيض الميزانية بسبب الظروف” .. مشفى حلب الجامعي يؤهل “مطبخه” بكلفة ١١٣ مليون ليرة

أعلن مشفى حلب الجامعي عن تأهيله قسم المطبخ الخاص به، بكلفة 113 مليون ليرة سورية “تقريباً”.

ونشر المشفى عبر صفحته على “فيسبوك” عدة صور تظهر المطبخ الجديد، مبيناً أن “تكلفة المشروع المنفذ بلغت 113 مليون تقريباً”.

ووصف المشفى المشروع بـ “واحدة من أبرز المشاريع المنفذة بالمشفى، حيث تم تجديد قسم المطبخ الخاص بتجهيز الوجبات الخاصة بالمرضى والأطباء المقيمين”.

ولقي إعلان المشفى لكلفة المشروع الـ “113 مليون”، ردود أفعال من الأهالي، معظمها استغربت المبلغ.

وجاء تساؤل بأحد التعليقات حول “هل يا ترى الـ ١١٣ مليون ما بتعمر فيها مشفى صغير، متل مشفى الشيحان أو زاهي أزرق.. عجيب”.

وفي تعليق آخر من أحد الأشخاص قال: “بيقولولنا رح نلغي الوجبات للتمريض والفنيين والموظفين ونتركا بس للمرضى لان الميزانية المرصودة للأكل بتخلص من الشهر الخامس أو السادس من السنة”.

وأضاف التعليق: “ما في قانون يزيد الوجبة اليومية للموظف يلي من 20 سنة هيي هيي 30 ليرة ومازادت، بس دائما في ميزانية لنفض الأجنحة والأقسام ووو…”.

كما جاء بأحد التعليقات أيضاً “113 مليون، كب نصهم بالبحر، وربعهم بالنهر، والباقي ركبتوا فيه سراميك وطقم مجالي وكم حنفية”.

وكان مشفى حلب الجامعي نشر عبر صفحته بتاريخ 3 – 6 – 2019، رداً حول التأخير في تأمين بعض المستلزمات الطبية والأدوية.

ويلاحظ في الرد توضيح للمشفى بأنه “بسبب الظروف الراهنة، تم تخفيض الميزانية العامة للمشفى”.

وأردف الرد أن “الميزانية الاستثمارية انخفضت بنسبة 43%، والجارية بنسبة 25%، وهذا ما أدى إلى فقدان بعض المستلزمات الاستهلاكية في المشفى، أو حتى بعض الخدمات”.

يذكر أن مشفى حلب الجامعي يعتبر واحداً من أهم مشافي المدينة الحكومية، وكان شاهداً خلال سنوات الحرب على آلاف الشهداء والدماء التي سالت من أهالي المدينة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق