العناوين الرئيسيةرياضة

رباعيات وانتصارات مفصلية تشعل المنافسة في الدوري السوري الممتاز

تابع قطار الدوري السوري مسيرته، ووصل إلى محطته الخامسة إيابا، والثانية بعد العودة من التوقف القسري، بسبب إجراءات الوقاية من فايروس كورونا.

وشهدت الجولة الثامنة عشر من عمر الدوري، غزارة في الأهداف حيث انتهت ثلاث مباريات برباعيات، فيما حسم الوثبة قمة المرحلة أمام تشرين لصالحه.

واستقبل الوثبة في حمص المتصدر تشرين، في لقاء قمة المرحلة بين الأول والثاني، وحسم الأحمر الحمصي القمة لصالحه بهدفين نظيفين، سجلهما هادي المصري، و جابر خطاب، ليبقى تشرين متصدرا، ويثبت الوثبة أقدامه كمنافس على اللقب.

وحقق حطين نتيجة إيجابية عزز بها حضوره في المركز الثالث، بفوزه برباعية على الفتوة، سجلها مارديك مارديكيان، عز الدين عوض، وعبد الرزاق الحسين، ومدافع الفتوة بالخطأ في مرماه، فيما سجل للفتوة وسيم بوارشي، ليستمر أزرق الدير في المنطقة الخطرة.

ورفض الجيش رمي منديل المنافسة مبكرا، وفرض نفسه كعائد لأجواء المنافسة، من بوابة رباعية نظيفة في مرمى مستضيفه الساحل في طرطوس، سجلها ورد السلامة، أحمد الخصي، مؤمن ناجي، و قصي حبيب، ليواصل الساحل نتائجه غير المرضية، والذي جعلته في صراع مستمر مع جبلة والفتوة والجزيرة، على الهروب من الهبوط.

وقدم مدرب الساحل هشام الشربيني استقالته بعد هذه الخسارة، وخاصة أنه كان قدمها بعد الخسارة من فريق الكرامة في الجولة السابقة إلا أن الإدارة رفضتها سابقاً.

وواصل الاتحاد عروضه القوية إيابا، وانتصر في ملعب البعث على جبلة في ارضه، برباعية نظيفة تناوب على تسجيلها محمد ريحانية، سامر السالم، محمد عنز، و أحمد الأحمد، ليعزز الاتحاد من حظوظه في دخول مثلث الكبار، فيما زادت الخسارة الخامسة على التوالي إيابا، من هموم جبلة.

وحقق الوحدة فوزا معنويا في ديربي دمشق الصغير، على حساب جاره الشرطة، بهدف نظيف من ركلة جزاء سجلها عبد الرحمن بركات، ليعود الوحدة لنغمة الانتصارات، بعد سلسلة نتائج سلبية، فيما يواصل الشرطة نزيف النقاط المستمر من الجولة الثانية إيابا.

وحسم الكرامة ديربي العاصي الذي جمعه بمستضيفه الطليعة، بهدف نظيف سجله الخبير أحمد العمير، ليوقع على أول أهدافه بقميص الكرامة في الديربي أمام الطليعة، بعد أن سجل ثلاث مرات سابقا على الكرامة بقميص الطليعة، وليعزز الكرامة من حضوره في وسط الترتيب، والمنافسة على دخول المربع الذهبي.

وعاد النواعير من دمشق بتعادل سلبي أمام الجزيرة، في نتيجة غير مرضية لكلا الفريقين الذين يسعيان للهروب من صراع القاع، وخاصة للجزيرة متذيل الترتيب.

وتابع تشرين تصدره للجدول بـ 40 نقطة رغم الخسارة، تلاه الوثبة بـ 39، حطين 36، والجيش 34، الاتحاد 32، والوحدة 30، والكرامة 28، والشرطة 22، والطليعة 21، والنواعير 17، والفتوة 15، والساحل 12، وجبلة 9، والجزيرة 7.

يذكر أن الجولة القادمة ستنطلق يوم الإثنين، حيث يلتقي تشرين مع الساحل، والوحدة مع الوثبة، والاتحاد مع حطين، والجيش مع الجزيرة، والكرامة مع الشرطة، والفتوة مع الطليعة، والنواعير مع جبلة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق