العناوين الرئيسيةرياضة

رئيس نادي جبلة لتلفزيون الخبر: الأسبوع القادم حاسم ولن أستمر بحال كانت الظروف قاسية وضدي

كشف رئيس نادي جبلة سامر محفوض لتلفزيون الخبر، أن الأسبوع المقبل سيكون حاسما، في مسار تحضير الفريق وطموحه للموسم الكروي القادم.

وقال محفوض: “الأسبوع المقبل سأتوجه لدمشق لعقد جلسة حوار مع شخص هناك (لم يذكر اسمه)، وعلى أساس اللقاء سيتضح الوضع في النادي من جميع النواحي”.

وتابع محفوض: “إذا كانت الظروف قاسية وكلها ضدي فلن أكمل في منصبي، وإذا لم تتوافر ظروف مناسبة من دعم ووقوف بجانب النادي، لن أتابع العمل بنادي جبلة”.

وأكمل محفوض: “يجب تهيئة ظروف مثل ظروف الموسم الفائت وأفضل منها، لنصل للنجاح، أنا أريد البقاء، لكن لن أستمر إلا إذا كنت سأعمل بشكل أفضل من الموسم الفائت”.

ولفت محفوض إلى أن: “النادي لم يحصل على أي دعم أو مكافأة من الداعمين بعد الانتصار بكأس الجمهورية، سواء من داخل جبلة ولا من خارجها، ولا أحد عرض علينا أي دعم للموسم المقبل”.

وأوضح محفوض: “بصراحة نحن أمام خلل بعد مغادرة المدرب عمار الشمالي ومحمود البحر صفوف الفريق، فمهاجم الفريق وهداف الدوري، انتقل رسميا للعب مع الرفاع البحريني، ونال موافقة الإدارة على احترافه، قبل يومين”.

وتابع محفوض: ” المدرب عمار الشمالي حصل معه تطور ما، جعله يعتذر عن إكمال المهمة مع جبلة، وأبلغني بذلك قبل يومين، حيث أن لديه عروض تدريب أخرى”.

واستكمل محفوض: “تفاجأت بقرار المدرب عمار الشمالي، ولم يكن لدينا نية من الأساس لتغييره، فهو كان خيارنا الأول، وهو كان يعلم بذلك، ولذلك لم نتفاوض معه”.

وبين محفوض أنه: ” مهما كانت مطالب الكابتن عمار الشمالي، كنت سأمنحها له، خاصة وأن سبب نجاحنا في الفترة السابقة هو الاستقرار الفني والإداري بالفريق”.

وختم محفوض :”لم نبدأ المفاوضات مع اللاعبين لأننا كنا نريد أن نحسم ملف المدرب أولا، وحسب معلوماتي فإن اللاعب عبد الإله حفيان وردته عروض من أندية أخرى، ومن خلال قربي منه، أعتقد أنه لن يفضل أي ناد على نادي جبلة”.

يذكر أن نادي جبلة حصد لقب كأس الجمهورية للمرة الثانية بتاريخه الموسم الفائت، بعدما هزم حطين بركلات الترجيح، وحل سابعا في الدوري برصيد 29 نقطة.

 

أحمد نحلوس _ تلفزيون الخبر

 

 

مقالات ذات صلة

Exit mobile version