رياضة

رئيس نادي الجزيرة ينفي كل ما يشاع عن مباراتهم مع الجهاد .. “الاتهامات تبرير فشل نادي الحرية”

نفى رئيس نادي الجزيرة الرياضي في الحسكة عبد الناصر عبيد كركو الجاسم بشكل قاطع عبر تلفزيون الخبر، كل ما يشاع وينشر عن مجريات ظروف مباراة الجزيرة مع الجهاد الأخيرة في تجمع فرق أندية الدرجة الأولى التي أقيمت في دمشق، و اعتبرها اتهامات باطلة لا صحة لها أبداً .

وكان اتهم الشارع الرياضي ، الجزيرة والجهاد ، بالتلاعب بالنتيجة لصالح تأهل الجزيرة، بعد فقدان الجهاد لفرصته بالتأهل، حيث فاز الجزيرة بالنتيجة التي يحتاجها ٧ – ١، ومنها هدفين بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي .

وتابع كركو الجاسم أن ” فريقه كان مرتاح أكثر من الأندية الأخرى، بينما كان ناديي الجهاد و الحرية يلعبون تحت الضغط، وفريقنا كان هو الأفضل في جميع اللقاءات حتى لقاء الحرية الذي كنا فيه الأقرب إلى الفوز لكن قدر الله و ما شاء فعل ” .

وأوضح كركو ” لو تم تسجيل عارضة يونس سليمان و انفرادات عيسى العلي و ياسر العويد في لقاء الحرية الثاني ضمن التجمع ، لكنا حققنا الفوز و انحسمت الأمور من هذه المباراة وتأهلنا بنفس طريقة الفتوة الذي شاءت الأقدار أن نتأهل معاً”.

وأضاف “كما حدث في عام 1985 وقتها صعدنا سوا إلى الدوري الممتاز ، باعتبار فزنا في مباراتنا الأولى مع عمال الحرية بهدفين مقابل لاشيء ” .

“رغم أن الظروف المالية كانت لناديي الحرية و الجهاد أفضل منا بكثير فنحن مثلاً صرفنا منذ قدومنا إلى الإدارة من تاريخ 24 – 6- 2018م ما يقارب 13 مليون ل.س فقط منها 9 ملايين ل.س رواتب للاعبينا الذين قبلوا اللعب مقابل راتب شهري زهيد هم و الكادر الفني على عكس الأندية الأخرى” و الكلام للكركو .

وأردف الكركو ” نحن اعتمدنا على أبناء النادي حصراً وهذا ما يميزنا عن ناديي الحرية و الجهاد و اللذان اعتمدوا على عدد لا بأس به من المحترفين من الأندية الأخرى، لذلك نحن لعبنا بروح الانتماء، إضافة لوضعنا الفني الجيد، خصوصا مع قدوم المخضرم يونس سليمان الذي غاب عن مباراة الجهاد، ولو حضر لكانت النتيجة أكثر من 7 أهداف “.

وبالعودة إلى المباراة الأخيرة مع الجهاد أوضح الكركو ” كانت الأمور تمشي ضمن الطبيعي و الاتهامات عبارة عن تبرير الفشل في نادي الحرية، و عندما بدأ اللقاء مع الجهاد كان الأخير يلعب على الأمل في حال تعادل الحرية وعمال حماة و فوزه على الجزيرة يكون هو المتأهل”.

وكان قال رئيس نادي الحرية، أنس بوادقجي، لتلفزيون الخبر ، أنهم طالبوا بوضع لجنة تحقيق مستقلة من فنيين وخبراء ليتابعوا المباراتين ويحددوا إن كان هناك تآمر.

وتابع كركو ” عندما انتهى الشوط الأول علم لاعبو الجهاد بتعادل الحرية السلبي مع عمال حماة فزاد نشاط فريقهم أكثر وتمكنوا من تسديد هدف علينا “.

وأضاف” لكن إصرار لاعبينا على حسم اللقاء و الفوز بنتيجة اكبر من الأهداف لأننا بالأصل نلعب نحن و الحرية على من يسجل أكثر بعد التعادل بالنقاط وهو ما تحقق لنا خصوصا تقدمنا بنتيجة ثلاثة أهداف في الشوط الأول “.

وأشار الكركو إلى أن ” رئيس اتحاد كرة القدم فادي دباس و مدرب المنتخب فجر إبراهيم و كل من شاهد المباراة على الشاشة أو تابعها بحضوره في الملعب، أكد أفضلية الجزيرة من كل الجوانب و كنا نستحق الفوز بنتيجة أكبر وأن المباراة سارت بشكلها الطبيعي “.

و”هو ما أكده اللواء موفق جمعة رئيس الاتحاد الرياضي العام الذي التقانا في اليوم الثاني و بارك لنا بالتأهل ووعدنا بدعم الفريق في مسيرته القادمة” بحسب الكركو .

وقال رئيس نادي الجزيرة إن ” التجمع أصبح خلف ظهورنا بعد تحقيق هدفنا الأول و هو التأهل و إعادة فريقنا لوضعه الطبيعي، و إعادة الفرح و السرور إلى أرض الحسكة و جمهورنا الكبير في محافظة الحسكة و بلاد الاغتراب ” .

وتابع ” الآن نحن في استراحة تستمر لمدة شهر و بعدها سنقوم بترتيب البيت الجزراوي من مجلس الإدارة إلى الكوادر الإدارية و الفنية و اللاعبين وذلك لبدء بفريق متكامل رغم ما نعانيه من ظروف مالية صعبة جداً ” .

وأوضح كركو ” سنعتمد خلال الفترة القادمة على اللاعبين الموجودين في محافظة الحسكة، خصوصا أندية الجهاد و عامودا و راس العين و الخابور، وكل لاعب يمكننا الاستفادة منه لخوض غمار دوري المحترفين، إضافة للاتصال بأبناء النادي و المحترفين حالياً في أندية الجيش و الشرطة و الوثبة و المجد “.

وختم الكركو حديثه ” سنعمل على توسيع استثمارات النادي، إضاقة إلى تعديل عقود الاستثمارات الحالية التي أنجزت قبل قدومنا إلى الإدارة الحالية، لتكون إيراداتها مساعدة لمسيرة النادي في دوي المحترفين، إضافة للاعتماد على جمهورنا الكبير في الحسكة و بلاد الاغتراب ” .

يذكر أن حارس نادي الجهاد عماد عيسى، اعترف، عبر صفحته الشخصية في “فيسبوك”، ببيع المباراة، ولكنه برّأ نفسه واضعاً الحق على عدد من اللاعبين”.

عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق