علوم وتكنولوجيا

دراسة: أضرار السيجارة الإلكترونيّة تتساوى ومثيلتها التقليديّة

كشفت دراسة أعدّتها جامعة مانشستر ميتروبوليتان في المملكة المتحدة عن مخاطر كبيرة لتدخين السيجارة الإلكترونية.

وأشارت نتائج الدراسة التي أشرف عليها الدكتور محمد الدرابسة، الأستاذ المساعد في العلاج الطبيعي لحالات القلب والرئتين بجامعة العقبة الأردنية للتكنولوجيا، إلى تأثّر وظائف الرئتين لدى مدخني السيجارة الإلكترونيّة عند مقارنتهم مع غير المدخنين، وفقاً لدراسة

وتبيّن أنّ تدخين السيجارة الإلكترونيّة لمدة سنة ونصف يعادل الضرر الناتج عن تدخين السيجارة التقليديّة لمدة 4 سنوات على الوظائف التنفسيّة للإنسان.

وشملت 44 مشاركاً مقسمين إلى ثلاث مجموعات أعمارهم تتراوح بين 18 – 55 عاماً ذكوراً وإناثاً ممن يستخدمون السيجارة الإلكترونيّة، التقليديّة، وغير المدخنين نهائياً.

حيث تمّ فحص وظائف الرئتين وقوة عضلات الرئتين لدى المجموعات الثلاث، وتبيّن أن الضرر الناتج عن تدخين السيجارة الإلكترونيّة يساوي الضرر الناتج عن تدخين السيجارة التقليديّة.

وشدد الدرابسة على ضرورة التعامل بحذر شديد مع الصورة السائدة القائمة على أنّ استخدام السيجارة الإلكترونيّة التي يتم الترويج لها كوسيلة للتوقف عن التدخين، آمن ولا يسبب الضرر كالسيجارة التقليديّة.

يُذكر أن السجائر الإلكترونية (Vaping) عبارة عن أجهزة تعمل ببطارية، تُسخِّن سائلاً (عادةً ما يحتوي على النيكوتين)، محولةً إياه إلى بخار يمكن استنشاقه، إضافةً إلى توفير بعض الجوانب السلوكية للتدخين.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق