رياضة

خطأ محرج في مباراة ألبانيا وفرنسا

تأخر انطلاق المواجهة بين منتخب فرنسا وضيفه منتخب ألبانيا على استاد “فرنسا” مساء يوم السبت، ضمن منافسات دور المجموعات المؤهلة لبطولة “يورو 2020″، بعدما اعتذر لاعبو الفريق الضيف عن اللعب، بسبب الخطأ الفادح الذي حدث أثناء عزف النشيد الوطني.

وأثناء وقوف لاعبي منتخب ألبانيا لسماع النشيد الوطني لبلدهم وترديده، فوجئ الجميع بعزف نشيد بلد آخر، حيث تبادل اللاعبون نظرات الاستغراب فيما بينهم، وذهبوا مباشرة إلى الجهاز الفني، الذي دخل في نقاش طويل مع حكم المواجهة ومراقبها.

وابتسم اللاعبون وهم يستمعون إلى نشيد وطني لأندورا بدلا من ألبانيا، وفق ما ذكر الموقع الإلكتروني للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، بينما أظهرت الكاميرات مشجعين ألبان غاضبين يشيرون بأيديهم بحركات غاضبة احتجاجاً على هذا الخطأ.

وعاد لاعبو منتخب ألبانيا مرة أخرى إلى الوقوف حتى يرددوا نشيدهم الوطني، بعد تصحيحه مما جعل المذيع الداخلي في استاد “فرنسا” يقدم الاعتذار عما حدث، ليتمّ عزف النشيد الوطني لألبانيا بشكلٍ صحيح.

الجدير بالذكر أنها ليست المرة التي يحدث فيها هذا الخطأ، ففي حادثة مشابهة ضمن تصفيات كأس العالم 2010 في لقاء المنتخب اللبناني ضد المنتخب السعودي تم عزف النشيد العربي السوري بدلاً من اللبناني، مما أثار سخط واستياء الجمهور.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق