رياضة

“خريبين والمنتخب” .. دراما رياضية مثيرة .. فهل يعود “الإدعشري” ؟

عادت حكاية”خريبين والمنتخب” للظهور في موسمها الجديد بين لاعب منتخبنا الوطني عمر خريبين، واتحاد كرة القدم الذي قرر، الاثنين 4 حزيران، استبعاد اللاعب من الدعوة للمباراتين الوديتين الدوليتين مع منتخبي إيران وأوزبكستان في فترة أيام “الفيفا” لشهر حزيران الحالي.

ويعتبر قرار الاستبعاد هذا غير مفاجئ لمتابعي الدراما الرياضية السورية ولن يدفعهم للوقوف (دقيقة صمت) على غياب اللاعب، لكن الجديد هو أنه جاء باقتراح من المدير الفني فجر إبراهيم الذي يحاول إغلاق (باب الحارة) على أي تجاوزات أو اعتذارات تحصل في أروقة المنتخب.

وبالعودة إلى الحلقات السابقة من القصة ذاتها يظهر أن عدد اعتذارات عمر خريبين عن الالتحاق بالمنتخب تبلغ خمس مرات “ونص” خلال العام الماضي وحده، وحدث أول “كونتاك” عندما تسلم المدرب الألماني بيرند شتانغة تدريب منتخب نسور قاسيون في شهر شباط من عام 2018.

وعندها اعتذر خريبين عن الالتحاق بالمنتخب في دورة الصداقة الدولية الودية التي أقيمت في شهر آذار من عام 2018 في العراق، ثم اعتذر مرة أخرى في شهر أيار عن الالتحاق بالمعسكر الذي أقيم في النمسا لالتزامه مع ناديه في معسكر بأوروبا.

وقال خريبين، حينها، إنه: “اعتذر عن معسكر النمسا كون معسكر المنتخب خارج أيام الفيفا و متضارب بالتوقيت مع معسكر فريقه الهلال السعودي”.

وفي شهر أيلول من عام 2018 اعتذر خريبين عن التواجد بوديتي أوزبكستان و قيرغيزستان، ولم يعرف سبب الاعتذار لكن خريبين كان يمر بفترة صعبة مع ناديه السعودي أثّرت على مستواه الفني، لذلك أخذ (مسافة أمان) استمرت نحو عام كامل خارج المنتخب.

والتحق خريبين في معسكر دمشق قبل بطولة كأس آسيا التي أقيمت في الشهر الأول من عام 2019 بالإمارات وقدم أداءً جيداً نال إعجاب متابعي الدراما الرياضية السورية.

إلا أن مسلسل “حركات بنات” عاد واعتذر خريبين في الحلقة التالية عن الالتحاق بمعسكر المنتخب في دمشق، وبالتالي استبعد من بعثة المنتخب في دورة الصداقة بشهر آذار من عام 2019 وكان المبرر هذه المرة “أسباب شخصية”.

ويستمر مسلسل “خريبين والمنتخب” الذي يعتمد على قصة مقتبسة من الواقع المحلي، ولا يوجد أي تشابه بين أحداثه وأحداث أي قصة رياضية أخرى في العالم.

وجاء القرار الأخير باستبعاد خريبين من بعثة المنتخب إلى إيران لتؤكد أن الحلقة الأخيرة لم تصور بعد وبأن أجزاء جديدة ومشوقة تنتظر المشاهدين في المواسم المقبلة.

وفي (بقعة ضوء) على تصريح رئيس الاتحاد الرياضي موفق جمعة الذي قال “إذا كانت استقالة رئيس الاتحاد الرياضي العام تعيد الفوز إلى منتخبنا فنحن نتقبل ذلك بكل رحابة صدر”.

ويعلق أحد المشاهدين “إذا كان استبعاد عمر خريبين يعيد (الهيبة) لمنتخبنا، فنحن نتقبل ذلك بكل رحابة صدر وقدر الله وماشاء فعل”.

كيان جمعة – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق