ميداني

خبير آثار يؤكد اختفاء “الأسد البازلتي الكبير” من موقع عين دارة بحلب

أكد متخصص في الآثار صحة المعلومات التي تم تداولها منذ فترة عن اختفاء نصب “الأسد البازلتي الكبير” من موقع “عين دارة” الأثري في مدينة عفرين.

وقال المتخصص في توثيق التعديات على الآثار في الشمال السوري، صلاح سينو، أنه “اعتماداً على مقارنة صور جوية قبل دخول قوات الاحتلال التركي للمدينة، مع صور جوية حديثة، يتضح أن “الأسد البازلتي الكبير” لم يعد موجوداً”، بحسب “روسيا اليوم”.

وأشار سينو إلى أن “الموقع الأثري أغلق أمام الأهالي منذ أن حولته ما تسمى بـ”الجبهة الوطنية للتحرير” إلى موقع عسكري”.

وأوضح سينو أن “الصور الحديثة تؤكد حجم التعديات والتجريف الكبير الذي طال الموقع ككل، إضافة إلى اختفاء الأسد البازلتي الكبير من مكانه على التل الأثري جنوب المعبد الحثي”.

ويُعد معبد “عين دارة” من أهم التلال الأثرية وهو من الأوابد الفريدة في بلاد الشام التي جددت وأعيد بناؤها أكثر من مرة، كما بدأ الاهتمام به حين اكتشف أحد الرعاة تمثالاً لأسد بازلتي، لتبدأ أولى مواسم التنقيب عام 1956.

وتعمد الاحتلال التركي طيلة سنوات الحرب على الاعتداء على المواقع الأثرية السورية وسرقتها، ومحاولة محو الحضارة السورية، عبر ممارساته المختلفة بين التجريف أو التفجير أو تخريب المعالم الأثرية.

يذكر أن قوات الاحتلال التركية كانت اعتدت منذ أشهر على موقع معبد عين دارة، عبر قصفه بالطائرات ما أدى لتضرره وتدمير العديد من منحوتاته البازلتية النادرة الوجود.\

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">