العناوين الرئيسيةمحليات

حملة لإزالة الإشغالات والبسطات و”البايكات” وهدم التجاوزات في شوارع اللاذقية

نفذ مجلس محافظة اللاذقية حملة شاملة لإزالة ومصادرة الأشغال المخالفة المتوضعة على الأملاك العامة أمام المحلات التجارية والأرصفة وهدم التجاوزات في مدينة اللاذقية.

قال عضو المكتب التنفيذي في مجلس محافظة اللاذقية المهندس علي قاسم لتلفزيون الخبر: “ضمن الحملة التي تنفذها دائرة مراقبة الأملاك العامة – شعبة إشغالات الأرصفة تم إزالة ومصادرة الأشغال المخالفة المتوضعة على الأملاك العامة أمام المحلات التجارية التجارية”.

وأوضح قاسم أن” الإشغالات تمت إزالتها من الوسط التجاري للمدينة، وسوق أفاميا، وسوق الغافقي “أوغاريت”، وقنينص، وبستان الحميمي، واسكنتوري، والرمل الجنوبي”.

ولفت قاسم إلى أن “وحدة حفظ الأمن والنظام والمهام الخاصة باللاذقية قدمت المؤازرة اللازمة لقسم مجلس المدينة ودائرة الأملاك العامة وشعبة الإشغالات الأرصفة أثناء إزالة التعديات”.

وأكد قاسم أنه تم “إيداع المواد المصادرة في مستودع المصادرات أصولا والمواد الغذائية من أسماك وفواكه وخضار تم تسليمها لجمعية المساعي الخيرية الإسلامية ووحدة حفظ الأمن والنظام بموجب إيصالات نظامية”.

وتابع قاسم: “كما تم التوجه بعدها إلى السوق الشعبي في قنينص وتمت مصادرة الإشغالات المتوضعة على الأملاك العامة وتعرقل حركة سير الآليات”.

وأردف قاسم: “وتابعت الحملة العمل في السوق الشعبي في كل من حيي اسكنتوري وبستان الحمامي حيث تم إزالة البسطات المخالفة التي تعيق حركة السير والتدقيق بالإيصالات المالية المدفوعة في السوق وإلزامهم بدفع الذمم المالية المترتبة عليهم مع المتابعة واتخاذ الإجراءات بحق المخالفين”.

وشدد قاسم على أنه “خلال اليوم الثاني من الحملة تبين التزام المحال في سوقي الغافقي وأفاميا بعدم الإشغال ونظافة الأسواق مع وجود القليل من الإشغالات المخالفة التي تمت مصادرتها”.

وأكد قاسم أن ” الحملة جاءت استجابة لشكاوى عدد كبير من المواطنين حول أشغال الأرصفة وتفاقم ظاهرة انتشار البسطات بما يعيق حركة سير المشاة بالإضافة لوجود “بايكات” لتربية الحيوانات ضمن بعض الأحياء”.

وأشار قاسم إلى أنه “تمت معالجة هذه المخالفات وإزالتها بالكامل استجابة للشكاوي آنفة الذكر وإلزام أصحاب المحال التقيد بالتعليمات والقوانين”.

وشدد قاسم على أن “الحملة مستمرة في جميع الأسواق لمتابعة الأعمال المنفذة وقمع أي مخالفة أو تعدي على الأملاك العامة”.

وكان أصدر الرئيس بشار الأسد مرسوماً جمهورياً بتاريخ ٢٨ آب يقضي بحل مجلس مدينة اللاذقية. ولا تزال أسباب حل المجلس مجهولة في ظل تحفظ المعنيين في المحافظة عن التصريح بها .

صفاء اسماعيل – تلفزيون الخبر – اللاذقية

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق