فلاش

حلول بديلة لمديرية تربية الحسكة لاستيعاب الطلاب بعد إغلاق “الأسايش” للمدارس


كشفت مديرية التربية في محافظة الحسكة عن عزمهم استقبال و استيعاب جميع الطلاب و التلاميذ ضمن المدارس الواقعة تحت سيطرتها في مدينتي الحسكة و القامشلي و لكافة المراحل .

وبينت مديرة تربية الحسكة الهام صورخان لتلفزيون الخبر “وجود حلولٍ بديلةٍ لدى مديرية التربية نظراً لقيام “الإدارة الكردية” منذ عدة أعوام مضت باتباع سياسة إغلاق المدارس الحكومية بهدف فرض مناهجهم على المدارس، حيث تم استيعاب 100 ألف طالب و تلميذ في العام الماضي”.

وتابعت صورخان “الحلول البديلة هذا العام أنَّ المديرية أنهت تركيب 71 غرفةٍ مسبقة الصنع في عدد من مباني المدارس بمدينتي الحسكة و القامشلي سيتمُّ استثمارها كغرفٍ صفيةٍ لاستيعاب 2840 تلميذ تقريباً ” .

وأضافت صورخان “كما تم اتخاذ إجراءات العام الماضي حيث تمَّ تحويل الدوام إلى نصفي بغرض استيعاب أكبر عددٍ من الطلاب القادمين من مناطق سيطرة قوات “الاسايش”.

وتابعت صورخان”حولت المديرية بالتعاون مع الجهات الرسمية بعض المباني الحكومية إلى مدارس وهو ما سنقوم به هذا العام في حال استمرت قوات “الاسايش” بإغلاق الصف العاشر في الثانويات بعد فرض منهاجها حديثاً على هذا الصف”.

وكان أهالٍ من عدة مناطق بأرياف محافظة الحسكة تنازلوا عن 16 منزلاً لمديرية تربية الحسكة ليحولوها إلى مدارس، مع توقعات بزيادة عدد هكذا نوع من المنازل لتحويلها إلى مدارس هذا العام.

يشار إلى أن ما يسمى “هيئة التربية و التعليم” التابعة “للإدارة الذاتية الكردية” بدأت منذ أعوام بفرض منهاجها على المدارس الحكومية في مناطق سيطرتها بمحافظة الحسكة ومنع تدريس المنهاج الحكومي.

وسعت “الإدارة الكردية” إلى إغلاق المدارس لتشمل هذا العام المدارس الخاصة التابعة للكنائس، بالرغم من الإعلان عن اتفاق بين الطرفين لم يرَ النور حتى الآن، بالإضافة للصف العاشر من المرحلة الثانوية.


عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق