محليات

“حفاظاً على سلامتهم وسلامة المواطنين” .. إلغاء شهادة السياقة لمرضى “التلاسيميا”

قال الطبيب في مديرية الأمراض السارية والمزمنة بسام أبو الذهب في برنامج المختار، الذي يبث عبر أثير”المدينة fm” وتلفزيون الخبر إن “السبب في عدم منح أصحاب مرض التلاسيميا شهادات قيادة سيارة، يعود للأعراض المفاجئة التي تصيبهم، والتي من الممكن أن تتسبب في حوادث خطيرة أثناء قيادتهم”.

وأوضح أبو الذهب أن “مريض التلاسيميا يعاني من هبوط بالخضاب بشكل مفاجئ، مما يؤدي إلى إصابته بالدوار الشديد، وهذا يشكل خطرأً كبيراً عليه وعلى المارة، إضافة الى الممتلكات العامة، وهو يقود سيارته”.

ولفت أبو الذهب إلى أن “هناك قرار صادر عن وزارة الصحة، في شهر آذار من العام الفائت، يقضي بعدم منح مريض التلاسيميا شهادة سياقة، بهدف الحفاظ على سلامته وسلامة المواطنين”.

ونوه أبو الذهب إلى أن “القرار الصادر لم يقتصر على منع مريض التلاسيميا فقط، من إصدار شهادة سياقة، وإنما حدد جميع الأمراض المانعة للوظيفة”.

يذكر أن مرض “التلاسيميا” هو اضطراب وراثي يحدث لخلايا الدم، حيث تنخفض فيه نسبة الهيموجلوبين (المكوّن الأساسي لكريات الدم الحمراء والناقل للأكسجين) عن المعدل الطبيعي، وينتقل هذا الاضطراب وراثياً من الآباء إلى الأبناء.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق