رياضة

حتى أكبر الصحف “مشيت بالقصة”.. حكاية محمد صلاح وحصوله على مليون صوت بالانتخابات المصرية

تناقلت وسائل إعلام مصرية وعالمية خبراً يفيد “بحصول اللاعب المصري محمد صلاح على مليون صوت في الانتخابات الرئاسية المصرية التي عقدت في الفترة من 26 – 28 آذار، لتنشر حتى أضخم الصحف الرياضية العالمية الخبر، بعضها عن قصد والآخر تصديقاً فعلياً بالخبر”.

ونشرت صحيفة “لاغازيتا ديللو سبورت“، أشهر الصحف الرياضية الإيطالية وأكثرها انتشاراً، الخبر نفسه قائلة: “صلاح يحصد مليون صوت في الانتخابات الرئاسية”.

وذكرت الصحيفة أن “صلاح حصل على 5% من إجمالي الأصوات، متفوقاً على المرشح الخاسر موسى مصطفى موسى”. مضيفةً: “الفائز هو محمد صلاح. نحن لا نتحدث عن جائزة أفضل لاعب إفريقي لهذا العام، لكن يمكن اعتبار صلاح هو الفائز الحقيقي في الانتخابات الرئاسية بعد حصوله على مليون صوت”.

وانتشر الخبر بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، واستخدمه الناس دليلاً على حب الشعب المصري لنجمهم الأول في كرة القدم، بينما “سخر آخرون من المرشح الرئاسي موسى مصطفى موسى الذي حصل على أصوات أقل”.

أما عن حقيقة ما حدث فهو أن محمد صلاح لم يكن مرشحاً أبداً للانتخابات الرئاسية، ولم يتم وضع اسمه في بطاقات الانتخاب، التي اقتصرت على اسمين فقط هما موسى مصطفى موسى والرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.

وقام عدد كبير من المصريين خلال إدلائهم بأصواتهم بوضع اسم محمد صلاح على البطاقة مع إشارة “صح”، تعبيراً عن حبهم الكبير للاعب، ورفضاً من ناحية أخرى لكلا المرشحين الرئاسيين.

وانتشرت صور لبعض البطاقات الانتخابية المكتوب فيها اسم محمد صلاح بخط اليد، مع منح الصوت له، وبحسب مصادر إعلامية مصرية فإن نسبة تلك الاستمارات التي تعتبر فاسدة هي 5%، أي أكثر من مليون مصري رفضوا المرشحين واختاروا محمد صلاح”.

وخطف اللاعب المصري الذي يلعب في ليفربول حالياً الأضواءَ منذ بداية الموسم، بتسجيله 36 هدفاً في 41 مباراة مع النادي، كما ساهم بشكل بارز في تأهل مصر إلى كأس العالم، كما أن محبة محمد صلاح لا تقتصر على المصريين فقط، بل لديه ملايين المعجبين من كافة البلدان العربية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق