محليات

جيش الكيان الصهيوني يرفع حالة التأهب لأقصى درجة في الجولان السوري المحتل

رفع جيش الاحتلال “الإسرائيلي” حالة التأهب القتالي بصفوفه في في الجولان منذ كلام الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالاعتراف بسيادة الكيان على الجولان السوري المحتل.

وأفادت القناة “الإسرائيلية” الـ13، في تقرير نقلته “روسيا اليوم”، بأن قوات جيش الاحتلال “أطلقت بالتعاون مع وحدات الشرطة استعداداها لمواجهة أعمال عنف ومسيرات احتجاجية محتملة في الحدود الشمالية مع سوريا، على خلفية إعلان سيد البيت الأبيض حول الجولان”.

وأوضحت القناة “الاسرائيلية” أن قيادة جيش الاحتلال “نشرت قناصين على طول الحدود مع سوريا وأمرت قواتها باتخاذ إجراءات أمنية مشددة في المنطقة”.

وأضافت القناة أن “الوحدات المنتشرة على طول المنطقة تسلمت معدات لفض تظاهرات احتجاجية محتملة، بما في ذلك قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي”.

ونشر جيش الاحتلال بيانا مقتضبا لم يكشف فيه عن تفاصيل التحرك، قال فيه “إننا نستعد لاحتمال اندلاع توتر شمال مرتفعات الجولان”.

ويأتي التصعيد “الاسرائيلي” بعد إعلان أهالي الجولان السوري المحتل رفضهم لتصريحات الرئيس الامريكي، وتنظيمهم لوقفة احتجاجية في ساحة مجدل شمس المحتلة.

وكان الرئيس الأمريكي أعلن، الخميس الماضي، أن “الوقت حان للاعتراف بسيادة “إسرائيل” الكاملة على هضبة الجولان”، في تغريدة له عبر “تويتر”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق