موجوعين

جرافات السلطات اللبنانية تطال مخيما آخر للاجئين السوريين

أقدمت السلطات اللبنانية الخميس على هدم مخيم “الريحانية” للاجئين السوريين الواقع في “تبنين” شمال “عكار.

وذكر لاجئون بحسب ما نقل موقع “زمان الوصل” المعارض، أن عمليات الهدم طالت جميع الخيام البيتونية داخل المخيم الذي يضم 350 عائلة قوامها أكثر من 1500 لاجئ من مختلف المناطق السورية.

وأضاف اللاجئون أن “عمليات الهدم طالت أيضا السوق التجاري داخل المخيم، والذي يتألف من مجموعة خيام بسيطة توفر للاجئين احتياجاتهم من الخضار والسكر والمنظفات وسلع السمانة الضرورية”.

وتحدث اللاجئون عن “ظروف قاسية يعيشها المتضررون من عمليات الهدم، في ظل عدم توفير البدائل السكنية لهم ريثما يتم إعادة عمليات إنشاء خيام جديدة من الشوادر والأخشاب”.

وعبر سكان المخيم عن “تخوفهم من البقاء وعائلاتهم في العراء طيلة عطلة عيد الأضحى”.

وتأتي عملية الهدم التي طالت المخيم تنفيذا لقرار المجلس الأعلى للدفاع اللبناني الصادر في شهر نيسان الماضي، والقاضي بهدم كافة المخيمات ذات الخيام البيتونية والخيام ذات أسقف التوتياء.

وبرر المجلس قراره بأنه ” هذه الخيم مخالفة لشروط اللجوء التي نصت عليها القوانين اللبنانية، وخوفاً من حدوث عمليات توطين للاجئين سوريين داخل الأراضي اللبنانية”.

وكانت السلطات اللبنانية فككت مخيم “كاريتاس” للاجئين السوريين في لبنان بعد إخلائه، في شهر حزيران الماضي، إثر حريق أفضى إلى حدوث إشكال أمني بين اللاجئين وعناصر الدفاع المدني، ما اضطر اللاجئون إلى إخلاء المخيم والهرب بسبب تهديدات بحرق الخيم بمن فيها.

يذكر أن الجيش اللبناني، بدأ في الأول من تموز الماضي، بهدم الغرف الاسمنتية التي بناها لاجئون سوريون في مخيمات اللجوء في عرسال اللبنانية .

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق