العناوين الرئيسيةسياسة

“تويتر” يغلق صفحة الرئاسة السورية خلال بث مقابلة الرئيس الأسد

أعلنت صفحة رئاسة الجمهورية العربية السورية على “فيسبوك”، أن حسابها على موقع “تويتر”، تم إغلاقه، دون مبررات، خلال بث مقابلة الرئيس بشار الأسد، مع قناة إيطالية.

وقالت صفحة الرئاسة السورية أثناء بث مقابلة الرئيس الأسد مع قناة “راي نيوز 24” الإيطالية، التي تم منع عرضها على المحطة، إنه “قام موقع “تويتر” بإغلاق حساب رئاسة الجمهورية بشكل مفاجئ ودون ذكر أي مبرر”.

وأوردت صفحة الرئاسة رابط صفحتها على “تويتر”، التي تم إغلاقها، إضافة إلى قائمة بمواقع أخرى خاصة بصفحاتها على مواقع أخرى على الإنترنت.

وبثت الرئاسة السورية، حوارا للرئيس بشار الأسد مع قناة “راي 24” الإيطالية الرسمية، يوم الاثنين، ردا على “الحرب الإعلامية التي شنها التلفزيون الإيطالي بتأجيله إذاعة الحوار أكثر من مرة، لأسباب غير مفهومة”.

وكشفت رئاسة الجمهورية العربية السورية، أنه كان من المقرر بث الحوار على القناة الإيطالية في الثاني من كانون الأول، إلا أنه تم تأجيله أكثر من مرة لأسباب غير مفهومة”.

واعتبرت الرئاسة أن التأجيل “غير مبرر”، مشيرة إلى أنه “حريا بوسيلة إعلام أوروبية، تتقيد بالمبادئ التي يدعيها الغرب، نظرا لانتمائها لبلد جزء من الاتحاد الأوروبي، الذي يفترض أن تكون الحريات الإعلامية والرأي والرأي الآخر جزءا أساسيا من قيمه”.

ونشر موقع “أدنيكرسون” عبارة مقتضبة، تعليقا على تأجيل نشر الحوار، جاء فيها “إن المقابلة مع الرئيس السوري بشار الأسد، التي أجرتها شركة (راي كوم) مونيكا ماجيوني، لم تنفّذ بتكليف من الإدارة. لذلك لم يكن بالإمكان الاتفاق على موعد للبث مسبقا”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق