العناوين الرئيسيةمحليات

توتر عشائري في بلدة سلوك المحتلة شمالي الرقة جراء تعذيب شاب على أيدي مسلحي تركيا 

أفادت مصادر محلية بريف الرقة لتلفزيون الخبر أن “أبناء قبيلة النعيم العربية في بلدة سلوك المحتلة بريف الرقة يحاصرون مقرً تابعاً لمسلحي “الجيش الحر” التابعة للاحتلال التركي، ويطالبون بتسليم المسلحين الذين عذبوا أحد أبنائهم”.

وبحسب المصدر فإن “أبناء قبيلة النعيم يحاصرون احد مقرات الفرقة ٢٠ التابعة للمسلحين التابعين للمحتل التركي، ويطالبونهم بتسليم من عذبوا ابنهم علي الفريج بشكل وحشي ومهين وقاموا بنشر فيديو لعملية التعذيب عبر مواقع التواصل الاجتماعي”.

وانتشر يوم الخميس على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع مصور يظهر فيه مسلحين من فصيل “صقور السنة” المدعوان أبو الحارث وأبو جهاد يقومان بتعذيب الشاب علي الفريج بأبشع أساليب التعذيب، بعد نزع لباسه بالكامل وذلك بحجة منشور على الفيسبوك ينتقد فيه الشاب (الفصيل المذكور) آنفاً.

وقالت المصادر إن “قيادات عسكرية بينهم قائد فصيل “صقور السنة” المدعو (حسان أبو النور) اجتمعوا مع عائلة الشاب في مضافة شيخ قبيلة النعيم في البلدة “عنيزان الشيخ أحمد” بقرية “مشرفة الشيخ أحمد”، حيث احتشد أقرباء الشاب غاضبين مطالبين بتسليم الفاعلين لهم.

وتعيش المناطق المحتلة شمال شرقي سوريا حالة من الفوضى والخوف نتيجة أفعال وتصرفات فصائل “الجيش الحر” التابعة للاحتلال التركي والتي تتركز على السرقة والخطف والقتل.

عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق