ميداني

تفجيرات “بالجملة” في إدلب وريفها

شهدت محافظة إدلب وريفها عدة تفجيرات توزعت على مناطق متعددة منها، مستهدفة مدنيين ومقار للتنظيمات المتشددة.

ونقلت مواقع إعلامية “معارضة” عن مصادر في مدينة إدلب أن “سيارة مفخخة من نوع “كيا ريو” انفجرت في حي البيطرة قرب حديقة الجلاء بمدينة إدلب أثناء تفكيكها من قبل المجموعات المسلحة”.

وأفادت وسائل إعلامية “معارضة” بـ “جرح ستة مدنيين وعناصر من “هيئة تحرير الشام” بانفجارات منفصلة في محافظة إدلب”.

وقال ناشطون “معارضون” إن “أربعة مدنيين وعناصر من “تحرير الشام” أصيبوا بجروح خفيفة نتيجة انفجار سيارة مفخخة قرب معمل “السجاد” في مدينة الدانا شمال مدينة إدلب”.

وأضاف الناشطون أن “عنصراً من “تحرير الشام” أصيب بانفجار عبوة ناسفة في محيط مدينة سراقب جنوب شرق إدلب”.

كما ذكرت مصادر إعلامية “معارضة” عن سقوط “جريح مدني بانفجار عبوة ناسفة على طريق الواصل بين مدينتي إدلب وسرمدا”.

وكأغلب التفجيرات التي ضربت مدينة إدلب منذ احتلالها، لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن تفجير “المفخخة” أو زراعة العبوات الناسفة.

وتشهد محافظة إدلب، منذ احتلالها 2014، من قبل التنظيمات المتشددة، حالة من الفلتان الأمني يزداد يوميا، حيث تنتشر السيارات المفخخة والعبوات الناسفة والاغتيالات، فضلا عن المشهد الأساسي في المحافظة وهو الاقتتالات الداخلية بين التنظيمات المتشددة نفسها.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">