ميداني

تفاصيل الاعتداء “الإسرائيلي” على حلب وماذا استهدف ؟

أسقطت الدفاعات الجوية السورية مساء الأربعاء، 27 آذار، عدداً من الصواريخ “الإسرائيلية” التي استهدفت منطقة الشيخ نجار الصناعية بحلب، عبر عدوان مقصود قامت به طائرات العدو “الإسرائيلي”.

وكانت تحدثت بعض المصادر الإعلامية أن “اعتداء طائرات العدو “الاسرائيلي”، طال مطار حلب الدولي أيضاً”، الأمر الذي نفاه مراسل تلفزيون الخبر في حلب.

وأكد المراسل أن “الاعتداء استهدف أحد مستودعات المدينة الصناعية في المنطقة الثانية، ومحيط المدينة أيضاً، ولم يسفر عن خسائر”.

وبين المراسل أن “الصواريخ التي أطلقتها طائرات العدو هي صورايخ مجنحة بعيدة المدى”.

ونشرت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أنه “حوالي الساعة 23:00 من ليل الأربعاء الواقع في 27/3/2019، تصدت وسائط دفاعنا الجوي لعدوان جوي “إسرائيلي””.

وأضافت القيادة أن “العدوان استهدف بعض المواقع في المنطقة الصناعية في الشيخ نجار شمال شرق حلب”.

وأكدت القيادة أن “وسائط الدفاع أسقطت عدداً من الصواريخ المعادية، واقتصرت الأضرار على الماديات”.

وجاء اعتداء العدو “الاسرائيلي” بالتزامن مع انعقاد جلسة مجلس الأمن التي أقيمت بشكل طارئ، بطلب من سوريا، بخصوص اعلان الرئيس الأمريكي اعترافه “السيادة الإسرائيلية” على أراضي الجولان السوري المحتل.

وقال مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري إن “الجولان المحتل أرض سورية ستعود إلى وطنها وعلى الأمريكي و”الإسرائيلي” ألا يظنوا واهمين بأن أرضاً سورية يمكن أن تكون يوماً جزءاً من صفقة لعينة وخبيثة”.

وشدد الجعفري على أن “الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يملك الأهلية السياسية ولا القانونية ولا الأخلاقية ليتصرف بأراضٍ هي جزء لا يتجزأ من الأراضي السورية”.

يذكر أن العدو “الاسرائيلي” كان تعمد عدة مرات الاعتداء على الأراضي السورية، خصوصاً مع التقدمات التي يحققها الجيش العربي السوري ضد المسلحين المتشددين، في محاولات من العدو إيقاف هذا التقدم.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق