طافشين

تعميم جديد من وزارة الداخلية بخصوص الذين غادروا البلاد من غير المعابر الرسمية

أصدرت وزارة الداخلية تعميماً موجهاً إلى المراكز الحدودية، بالتقيد بحسن استقبال الراغبين بالعودة إلى حضن الوطن، من المواطنين الذين غادروا البلاد من غير المعابر الرسمية، وإلغاء الإجراء الإداري السابق.

وذكر التعميم، الذي نشرته الوزارة على موقعها الرسمي، أنه “نتيجة الظروف التي تعرضت لها البلاد، الأمر الذي اضطر الكثير من المواطنين من غير المعابر الرسمية، يطلب إليكم التقيد بحسن استقبال الراغبين بالعودة إلى حضن الوطن، من الذين غادروا من غير المعابر الرسمية”.

وأشار التعميم إلى أن “هؤلاء غادروا من غير المعابر الرسمية، رغماً عن إرادتهم، وهرباً من بطش المجموعات الإرهابية المسلحة”، مطالباً بـ “إلغاء الإجراء الإداري السابق”.

ونوه التعميم إلى أن “قادة الوحدات ورؤوساء المراكز الإدارية، مسؤولون بالذات عن حسن التنفيذ”.

وكان الإجراء الإداري المعمم سابقاً يتضمن إحالة الراغبين بالعودة إلى سوريا، ممن خرجوا بطريقة غير شرعية، إلى الجهات الأمنية المختصة ليتم تسوية أوضاعهم.

وشهدت الأشهر الماضية عودة أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين، الذين نزحوا خلال سنوات الحرب، حيث كشف الأمن العام اللبناني، أن عدد اللاجئين السوريين الذين عادوا إلى بلادهم من لبنان، منذ العام 2017 وحتى اليوم، بلغ 172 ألفًا و46 لاجئًا.

بينما أعلنت وزارة الخارجية الأردنية، أواسط شهر كانون الأول 2018، في بيان رسمي، أن عدد اللاجئين السوريين المسجلين كلاجئين ممن عادوا إلى سوريا بلغ 5703، فيما غادر 28774 لاجئ لا يحملون صفة اللجوء.

من جهته، قال نائب وزير الداخلية التركية، اسماعيل جاتالاق، في بداية العام، إن “نحو 290 ألف لاجئ سوري عادوا إلى سوريا، وأن العدد في تزايد”، حسب ما ذكرت مواقع عدة.

وتعاني مخيمات اللاجئين السوريين في دول الجوار، من أوضاع إنسانية صعبة، في ظل شتاء قارس، ونقص شديد في وسائل التدفئة والوقاية من البرد والثلوج والأمطار، حيث ارتفعت أعداد الأطفال الذين لقوا حتفهم في هذه المخيمات، خلال هذا العام نتيجة الأوضاع السيئة.

يذكر أنه عقد مؤتمر في مدينة بروكسل، أوائل شهر آذار الحالي، بحجة جمع التبرعات للاجئين السوريين والمساهمة في إعادة الإعمار في سوريا، وذكرت المصادر أنه تم جمع حوالي 7 مليار دولار من الدول المشاركة.

تلفزيون الخبر

No photo description available.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق