تعليم

تطبيق اللصاقة الأمنية للشهادات الجامعية في جامعة دمشق

كشف أمين جامعة دمشق، مازن الشيخ، عن “البدء بتطبيق مشروع اللصاقة الأمنية للشهادات الجامعية “الشهادات الكرتونية” بشكل أولي في كلية الآداب والعلوم الإنسانية ما يمنع تزويرها على الإطلاق”.

وقال الشيخ لصحيفة “الوطن” شبه الرسمية إنه “سيبدأ هذا العام الدراسي بمشروع تطبيق العلامات الأمنية على مصدقات التأجيل ضمن نموذج جديد لوثائق التسجيل للتأجيل في خدمة العلم”.

وأضاف “لا تقبل في شعب التجنيد إلا الوثيقة ذات العلامة الأمنية، ضمن نموذج من وزارة التعليم العالي عمم على جميع الجامعات، الأمر الذي يحد من تزوير مصدقات التأجيل للخدمة الإلزامية، وخاصة أنه تم ضبط عدة حالات تزوير العام الماضي”.

وأوضح الشيخ، أن “نحو 60 ألف وثيقة دراسية أمنية لمنع التزوير وضعت لها العلامات الأمنية منذ بدء تطبيق المشروع في جامعة دمشق، علما بأنه سنويا تمنح الجامعة 16 ألف مصدقة جامعية تدقق بشكل كامل من اللجان الجامعية، وتوضع لها اللصاقة الأمنية”.

وبين الشيخ أنه “لم تضبط مطلقاً داخل القطر أي حالة تزوير للمصدقات ووثائق التخرج وكشوف العلامات الممنوحة من جامعة دمشق منذ 4 سنوات، مؤكداً نجاح التجربة بشكل كامل”.

وأشار إلى أن “الحالات الواردة من خارج القطر عن طريق السفارات ترسل إلى الجامعة للتأكد من صحة المعلومات فيها ومدى مصداقيتها وعدم تزويرها”.

وأكد “ضبط بضعة حالات تزوير فيها، بحيث تتم مخاطبة الجهة التي راسلت الجامعة بتفاصيل الشهادة، كما أن موضوع تعادل الشهادات يخضع للتدقيق، كما أن الشهادات الثانوية التي يسجل بموجبها الطلاب من خارج القطر تدقق بشكل كامل للتأكد من صحة المعلومات ضمن لجنة مشكلة لهذا الأمر”.

الجدير بالذكر أن اللصاقة تتميز بعلامات أمنية غير قابلة للتزوير منها كتابة جامعة دمشق والجمهورية العربية السورية بطرق متعددة تبرز بشكل جمالي، وإظهار شعار جامعة دمشق بشكل كبير في مساحة اللصاقة، كما تتضمن رمز “باركود” ثنائي الأبعاد، يتضمّن التحويل إلى الموقع الإلكتروني للتحقّق من صحة المستند، وترقيم اللصاقات بأرقام تسلسلية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق