ميداني

تسيير أول دورية عسكرية للاحتلال التركي في المنطقة منزوعة السلاح في إدلب

سير الاحتلال التركي أول دورية عسكرية له في المنطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب المحتلة، المتفق عليها في أيلول الفائت.

ونقلت وسائل إعلامية معارضة، عن وزير الدفاع التركي، “خلوصي آكار”، أنه “تنطلق اليوم ( الجمعة) دوريات روسية في المنطقة الحدودية، خارج إدلب، وأخرى تركية في المنطقة منزوعة السلاح”.

وأضاف “آكار” أن “الدوريات التركية والروسية في إدلب، تعد خطوة مهمة لحفظ الاستقرار ووقف إطلاق النار”.

من جهته قال الناطق باسم ما يسمى “الجبهة الوطنية للتحرير”، ناجي المصطفى، إن “الجيش التركي بدأ بتسيير دوريات في المنطقة منزوعة السلاح بموجب اتفاق “سوتشي”.

وأضاف المصطفى أن “الدوريات ستكون على مراحل، وقد بدأت حالياً في ريف حلب، على أن تنتقل إلى جميع مناطق الشمال السوري في الساعات 72 المقبلة”.

وكانت روسيا توصلت إلى اتفاق مع تركيا، في الـ17 من أيلول العام الفائت، يتضمن إنشاء منطقة منزوعة السلاح بين مناطق سيطرة التنظيمات المسلحة المتشددة، ومناطق سيطرة الدولة السورية في محافظة إدلب المحتلة.

يذكر أن المنطقة العازلة تحددت بعمق 15 كيلومترًا في إدلب المحتلة و20 كيلومتراً في سهل الغاب بريف حماة الغربي، على أن تكون خالية من الأسلحة الثقيلة، بما فيها الأسلحة المدفعية والدبابات.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق