ميداني

تركيا تعترف بمقتل أحد جنودها خلال عدوانها على سوريا

اعترفت تركيا بمقتل أحد جنودها الاثنين، خلال العدوان الذي تشنه على سوريا منذ تشرين الأول الماضي.

وأشارت وزارة الدفاع التركية في بيان أوردته وكالة أنباء الأناضول إلى أن “الجندي قتل في انفجار عبوة ناسفة في شمال شرق سوريا”.

وكان جندي تركي قتل يوم الجمعة الماضي وأصيب 6 آخرون خلال العدوان على الأراضي السورية، والذي تطلقه عليه قوات الاحتلال التركي اسم عملية “نبع السلام”.

واستهدف الاحتلال التركي خلال عدوانه على سوريا مناطق شمال وشرق البلاد، ماخلف عددا كبيرا من الشهداء المدنيين و إصابة العشرات بينهم أطفال و نساء، وأضرارا كبيرة في مختلف المناطق، والتي بدأت بنزوح أكثر من 100 ألف مدني من سكان مدينتي رأس العين والدرباسية و ريفهما باتجاه مدينتي الحسكة والقامشلي والقرى الآمنة .

وبدأ العدوان باستهداف محطة مشروع آبار علوك بريف رأس العين، كما تضرر نتيجة العدوان القطاع الكهربائي كثيراً في المناطق الشمالية، حيث تم استهداف الخط 230 ك.ف القادم من سد تشرين باتجاه المحافظة من قبل طيران العدوان التركي في منطقة مبروكة بريف المحافظة الغربي، ما أدى إلى خروج محطة تحويل مبروكة عن الخدمة .

و أدى العدوان التركي إلى خروج محطات تحويل مدينتي رأس العين و الدرباسية 66 ك.ف.أ عن الخدمة نتيجة قصف سلاح المدفعية الثقيلة التركية لهذه المواقع .

كما تم استهداف عدد من المخابز في المحافظة، حيث ارتقى شهيدين من عمال مخبز القامشلي ورأس العين أثناء تأدية واجبهما الوظيفي نتيجة قذائف العدوان التي استهدفت هذه المنشآت.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق