ميداني

“تحرير الشام والجبهة الوطنية للتحرير”: وقف فوري للتصعيد وحل الخلافات بريف إدلب الجنوبي

تداولت تنسيقيات المسلحين بياناً، كُتِبَ بخط اليد، ورد فيه أن “كل من “هيئة تحرير الشام” و “الجبهة الوطنية للتحرير” توصلتا إلى اتفاق بوساطة “جبهة أنصار الدين”، يقضي بوقف فوري لكل أشكال التصعيد وحل الخلافات بين الطرفين في بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي.

ونص الاتفاق على “تسليم مسلحي “الهيئة” المتسببين بقتل مسلحين اثنين من “الجبهة” على حاجز الهبيط إلى “جبهة أنصار الدين” باعتبارها ضامناً لتنفيذ الاتفاق”.

كما ونص الاتفاق على “تسليم “جبهة أنصار الدين” كل المسلحين المتورطين من كلا الطرفين بتبادل إطلاق النار على حاجز قرية الشيخ مصطفى إلى أن يتم إحالتهم إلى “لجنة قضائية” متفق عليها بين الطرفين”.

وكانت وقعت اشتباكات، الأحد، بين “هيئة تحرير الشام” و”الجبهة الوطنية للتحرير” على خلفية مقتل مسلحين اثنين من “الجبهة” على حاجز قرب بلدة الهبيط برصاص مسلحي.

فراس عمورة – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">