العناوين الرئيسيةميداني

“تحرير الشام” تمنع الطلاب من الخروج وتصادر هوياتهم

قال “المرصد السوري” إنه رصد صباح الجمعة، استنفاراً كبيراً شهدته الحواجز الأمنية التابعة لـ”هيئة تحرير الشام”، الواقعة ضمن المناطق الشرقية لمحافظة إدلب.

وأوضح المرصد وفق ما نشره على موقعه الرسمي، أنسبب الاستنفار هو لمنع طلبة الشهادتين، الإعدادية والثانوية، من الخروج وتقديم امتحاناتهم ضمن مناطق سيطرة الدولة السورية”.

ووفقا لمصادر” المرصد”، فإن حواجز “تحرير الشام”، صادرت عدد كبير من البطاقات التعريفية للطلاب لمنعهم من الخروج.

كما استنفرت حواجز “تحرير الشام” الواقعة شمال إدلب والتي تفصل مناطق نفوذها بمناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا، من أجل منع الطلاب من الخروج إلى مناطق سيطرة الدولة السورية عبر مناطق الفصائل في ريف حلب الشمالي.

وكانت وزارة التربية أعلنت الخميس عن وصول دفعة ثانية من الطلاب القادمين من ريف حلب الشرقي “منبج” والبالغ عددهم 467 طالباً وطالبة لتقديم امتحانات الثانوية العامة في حلب وذلك ضمن إجراءات احترازية صحية مشددة.

وكان مدير تربية محافظة إدلب، عبد الحميد معمار، تحدث عن افتتاح معبر سراقب لخروج طلاب الشهادتين الثانوية والإعدادية لتقديم امتحاناتهم، مؤكدا:” أن التنظيمات المسلحة والجانب التركي يضيقان بشكل كبير على الطلاب لمنعهم من التوجه إلى المناطق الآمنة لتقديم امتحاناتهم”.

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">