كاسة شاي

“بعيونك نظرة حزن” .. سوريون “يفسبكون” على صفحة الرئيس الأمريكي


كتب شاب سوري ساخراً على الصفحة الرسمية للرئيس الأمريكية دونالد ترامب “بعيونك نظرة حزن”، وعلّق ناشط آخر “ترامب وسبع البرومبا”.

بينما بدا شاب سوري آخر أكثر حماسة وعلّق “أحلا أخي ترامب بعرضي مشتقلك وين هالغيبي ليك بس تفضا دقلي ع الأرضي معاوزك ضروري”، و بطريقة ساخرة علّق ناشط آخر “حلوين رغم الحزن حلوين”.

وكان للرئيس الأمريكي دونالد ترامب نصيباً من مزاح السوريين من بداية حملته الانتخابية إلى حفل تنصيبه رئيساً لأمريكا.

ورغم تصريحات ترامب المختلفة عن الحرب في سوريا، وعن خططه الجديدة، ومنعه دخول السوريين إلى الولايات المتحدة، لم تثر هذه التصريحات حفيظة السوريين أو اهتمامهم، وكانوا السباقين إلى نشر التعليقات المضحكة على صفحته الرسمية.

و تبدو الصفحة الرسمية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب مليئة بالتعليقات الساخرة، ومعظمعها من السوريين، الذين عمدوا خلال سنوات الحرب على إظهار اهتمامهم أو عدم اهتمامهم بطريقة ساخرة على مواقع التواصل، حيث تبدو مختلف تعليقاتهم على مختلف الأخبار المعيشية والسياسية تسودها السخرية والمزاح.

وفي الوقت الذي تنشغل فيه وسائل الإعلام بنقل تصريحات ترامب عن الحرب السورية، وتناقش نشرات الأخبار دور الولايات المتحدة الجديدة في سوريا، يبدو السوريين غير مكترثين لما يقوله ترامب، أو ما سيفعله.

وتظهر تعليقاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي بعيدة تماماً عمّا يقوله ترامب أو عن السياسة، وتبدو أكثر بساطة وخفة وتعقيداً مما يقوله المحللون السياسيون.

و علّق شاب سوري “بعتلي 1000 دولار عالسريع عمي ترامب” وغيرها من التعليقات، التي كان للفتيات نصيب منها، ولم يوّفرن تعليقاتهن على صفحة الرئيس الأمريكي الجديد.

وعلّقت ناشطة أخرى”منور حبييييييب ما تبلا أبو جوني”، بينما علّقت ناشطة آخرى “شو ناوي تجبلا لمرتك عالفلانطاين ترامبوو” و علّقت ناشطة آخرى “مكتر كونتور”، وغيرها من التعليقات التي لم يوّفرها السوريون، و وجدوا منها طريقة لرسم ابتسامة صغيرة في ظل ظروف الامهم وحربهم المستمرة.

مقالات ذات صلة

إغلاق